الاثنين، 20 فبراير، 2017

منصور بن زايد يلتقي نائب رئيس وزراء أوزبكستان


طشقند: 20/2/2017 أعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "منصور بن زايد يلتقي نائب رئيس وزراء أوزبكستان" نشرت جريدة "الخليج" يوم 20/2/2017 خبراً جاء فيه:

استقبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أمس رستام عظيموف نائب رئيس مجلس الوزراء في جمهورية أوزبكستان، الذي يزور البلاد حالياً لحضور فعاليات معرض الدفاع الدولي آيدكس 2017.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان في مختلف المجالات وتعزيزها بما يعود بالنفع على البلدين الصديقين، خاصة المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية، إضافة للتعاون الثقافي المشترك.
حضر اللقاء راشد العامري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي. (وام)

محمد بن راشد يستقبل ويجري مباحثات مع نائب رئيس وزراء أوزبكستان


طشقند: 20/2/2017 أعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "عظيموف ينقل تحيات الرئيس ميرزايف وتمنياته الخيرة للإمارات. محمد بن راشد يبحث مع نائب رئيس وزراء أوزبكستان تعزيز العلاقات" نشرت جريدة "الخليج" يوم 20/2/2017 خبراً جاء فيه:


استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قاعة الاستقبالات التابعة لوزارة الدفاع، في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس»، أمس، بحضور سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رستام عظيموف، نائب رئيس مجلس الوزراء في جمهورية أوزبكستان، الذي نقل إلى سموّه تحيات الرئيس الأوزبكي شوكت ميرزياييف، وتمنياته لسموّه بالصحة والسعادة، ولشعب الإمارات دوام التقدم والرخاء.
وبحث سموّه والضيف، سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان، بما يعود بالخير على البلدين والشعبين الصديقين.
حضر اللقاء، سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، والفريق محمد عبدالرحيم العلي وكيل وزارة الدفاع المساعد، وخليفة سعيد سليمان المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، والوفد المرافق للضيف. (وام)

الاثنين، 13 فبراير، 2017

أمير دولة الكويت يتسلم أوراق إعتماد السفير الأوزبكستاني


طشقند: 13/2/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "سفير أوزبكستان يقدم أوراق إعتماده لأمير الكويت" نشرت الخدمة الصحفية بوزارة الشؤون الأجنبية في جمهورية أوزبكستان يوم 13/2/2017 خبراً جاء فيه:


سلم السفير المفوض فوق العادة لجمهورية أوزبكستان لدى دولة الكويت بهرامجون أعلوييف أوراق إعتماده لأمير الكويت الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح.
وأثناء الأحاديث المتبادلة أشار الشيخ صباح الصباح إلى أن أوزبكستان تعتبر صديقاً وشريكاً مضموناً ومبشراً للكويت في المنطقة، وكذلك عبر عن استعداده لتوفير السبل لدفع العلاقات الأوزبكية الكويتية إلى مستوى نوعي جديد في جميع الإتجاهات، التي تتمتع بإهتمام مشترك.
وأشار القائد الكويتي كذلك إلى أهمية الزيارة الرسمية التي قام بها وزير الشؤون الأجنبية في جمهورية أوزبكستان عبد العزيز كاميلوف للكويت خلال الفترة الممتدة من يوم 7 وحتى 10 فبراير/شباط 2017 ساعدت على مستقبل تعزيز الحوار السياسي، وتوسيع التعاون: التجاري، والاقتصادي، والإستثماري، والمالي، والتقني، بين البلدين.

أجرى السفير العماني لقاء في وزارة الخارجية الأوزبكستانية




طشقند: 13/2/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "لقاء مع سفير عمان" نشرت الخدمة الصحفية بوزارة الشؤون الأجنبية في جمهورية أوزبكستان يوم 13/2/2017 خبراً جاء فيه:




جرى يوم 13 فبراير/شاط 2017 بوزارة الشؤون الأجنبية في جمهورية أوزبكستان لقاء مع السفير المفوض فوق العادة لسلطنة عمان محمد بن سعيد بن محمد اللواتيا.

وجرى خلال اللقاء بحث المسائل العملية للتعاون الثنائي، وكذلك آفاق مستقبل تطور العلاقات الأوزبكية العمانية.


السبت، 11 فبراير، 2017

لقاءآت الوفد الأوزبكستاني في الكويت




طشقند: 11/2/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "لقاءآت الوفد الأوزبكستاني في الكويت" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 10/2/2017 خبراً جاء فيه:



خلال الفترة الممتدة من 7 وحتى 10/2/2017 أجرى الوفد الحكومي لجمهورية أوزبكستان برئاسة وزير الشؤون الأجنبية عبد العزيز كاميلوف، المتواجد في دولة الكويت بزيارة رسمية، بمدينة الكويت محادثات مع نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الكويتية عبد الوهاب محمد الوزان، والمدير العام للشركة الإستثمارية الكويتية «Kuwait Investment CO» فواز سليمان الأحمد، ونائب رئيس شركة الهولدينغ KIPCO فيصل حمد العيار، ونائب رئيس، رئيس مجلس مدراء «Burgan Bank» مجيد العجيل.

وجرى كذلك لقاء مع إدارة وكالة الإستثمار الكويتية، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

وشارك الوفد الأوزبكستاني في لقاء الأعمال الأوزبكي الكويتي الذي ضم أجهزة الأعمال في البلدين المهتمة بإقامة صلات وتنفيذ مشاريع منافع متبادلة مشتركة.

وأثناء اللقاءآت التي جرت ضمن مخطط عملي بحثت الإتجاهات المفضلة لتنمية التعاون في المجالات: التجارية، والاقتصادية، والإستثمارية، والمالية.


الجمعة، 10 فبراير، 2017

لقاء ضم رجال الأعمال الأوزبكستانين والكويتيين في الكويت


طشقند: 10/2/2017 ترجمه واعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "لقاء مندوبي الأعمال من أوزبكستان والكويت" نشرت الخدمة الصحفية لوزارة الشؤون الأجنبية في جمهورية الأوزبكستان يوم 9/2/2017 التقرير الصحفي التالي:


يوم 8 فبراير/شباط 2017 جرى بمدينة الكويت لقاء الأعمال الأوزبكي الكويتي، بمشاركة وفد حكومة جمهورية أوزبكستان الذي يزور دولة الكويت بزيارة رسمية، في أعماله.

وفي كلمته أثناء افتتاح اللقاء عبر وزير الشؤون الخارجية بجمهورية أوزبكستان عبد العزيز كاميلوف عن ارتياحه العميق لعقد اللقاء في غرفة التجارة والصناعة الكويتية، المتجهة نحو التحديد المشترك للإتجاهات المستقبلية لتعاون البلدين في المجالات: التجارية والاقتصادية، والمالية والإستثمارية، وغيرها من المجالات.
وأعار الوزير إهتماماً خاصاً لتوفر إمكانيات ضخمة لمستقبل إستمرار تطور الصلات الأوزبكية الكويتية، والاستخدام النشيط للمقدرات غير المستخدمة بين الدولتين. وأشير إلى أن الإتجاهات المالية والإستثمارية للتعاون ينظر إليها كإتجاهات تتمتع بالأفضلية في مستقبل التعاون الثنائي مع الكويت.
وعبر عن الآمال بأنه نتيجة للقاء سيتعرف رجال الأعمال الكويتيين أكثر على أوزبكستان، وتطورها الإجتماعي والاقتصادي الحالي وأفضليات الآفاق المستقبلية، وكذلك على الإمكانيات الضخمة للأعمال التي يعرضها الاقتصاد الأوزبكي.
وأشير إلى أنه لتوسيع وتعميق العمل المشترك في مجالات الأعمال أحدثت اليوم في أوزبكستان كل الظروف الملائمة: أقيم حوار سياسي وثيق بين الدولتين، وأحدثت قاعدة من الإتفاقيات الحقوقية الضرورية للتعاون بين الجانبين، وأحدثت الأجواء الإستثمارية الملائمة للمستثمرين الأجانب.
وأثناء الكلمة أعلن عن أن القاءآت الثنائية المتكررة، ومن ضمنها المناقشات التي جرت بين رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرزيوييف والنائب الأول للوزير الأول، وزير الشؤون الأجنبية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح بطشقند في أكتوبر/تشرين أول عام 2016، أظهرت الرغبة السياسية لدى الجانبين لتفعيل وتطوير وتوسيع التعاون التجاري والاقتصادي والإستثماري، وتشجيع أوساط رجال الأعمال في البلدين على إقامة صلات وتنفيذ مشاريع مشتركة.
وكما أشير في الكلمة خلال سنوات الإستقلال أحدث في أوزبكستان نظام واسع للضمانات الحقوقية والتسهيلات للمستثمرين الأجانب، وأعد نظام من الإجراءآت لتشجيع نشاطات المنشآت بإستثمارات أجنبية.
هذا وشارك في أعمال لقاء الأعمال أعضاء مجلس مدراء غرفة التجارة والصناعية الكويتية، ومندوبين عن أبرز الشركات الكويتية، ووكالة الإستثمارات الكويتية، وشركة «Thuwany Trading Company»، وبنك «Burgan Bank»، وغيرها.

الخميس، 9 فبراير، 2017

إحياء ذكرى إسلام كريموف الرئيس الأول لأوزبكستان في الكويت




طشقند: 9/2/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "إحياء ذكرى إسلام كريموف الرئيس الأول لأوزبكستان في الكويت" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 8/2/2017 خبراً من الكويت جاء فيه:




نظمت سفارة جمهورية أوزبكستان في الكويت لقاء حول "الطاولة المستديرة" كرس لذكرى إسلام كريموف أول رئيس لجمهورية أوزبكستان. شارك فيه مندوبين عن الأوساط الإجتماعية والسياسية، والخبراء والأكاديميين، ورجال الأعمال، ووسائل الإعلام الجماهيرية، والسلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية المعتمدة لدى الكويت.

وأثناء اللقاء جرى تبادل للآراء حول حياة ونشاطات إسلام كريموف أول رئيس لأوزبكستان، ودوره الضخم في إقامة وتطوير أوزبكستان المستقلة، وتعزيز شخصية جمهوريتنا على الساحة الدولية، ومبادراته لتسوية القضايا الإقليمية، ونتائج الإصلاحات الشاملة التي نفذت تحت قيادنه، والتي وفرت التطور المستقر ونمو رفاهية السكان.

والمشاركون في لقاء "الطاولة المستديرة" أعطوا تقييماً عالياً لتراث إسلام كريموف السياسي والتاريخي واقتسموا آراءهم من خلال المقابلات الصحفية التي أجرتها معهم وكالة أنباء "Jahon".

محمد الفيلي، عضو مجموعة خبراء الحقوق الدستورية بالجمعية الوطنية الكويتية:

- إسلام كريموف كان من أبرز السياسيين المعاصرين. ولعب دوراً كبيراً في إقامة وتطوير أوزبكستان المعاصرة، ووفر السلام والإستقرار في المنطقة، ويبقى في التاريخ كشخصية سياسية لامعة.

وكمتخصص في الحقوق الدستورية، أود الإشارة خاصة إلى خدمات إسلام كريموف الكبيرة في إعداد وإقرار دستور البلاد، الذي راعى كل المبادئ الديمقراطية العامة، والخبرات الإيجابية في دول العالم المتقدمة، والأفكار الحديثة لبناء الدستور.

دستور البلاد حدد الطريق الديمقراطي لتطور المجتمع الأوزبكي، والمبني على سيادة القانون وحماية مصالح الإنسان. وبفضل هذا حققت الجمهورية نتائج إيجابية في تطورها السياسي والإجتماعي والاقتصادي والثقافي والإنساني.

ريفين دسوزا، المدير التنفيذي بصحيفة "تايمز كويت":

- بقيادة إسلام كريموف الرئيس الأول تحولت أوزبكستان إلى دولة بتطور اقتصيادي دائم. وخلال سنوات الإستقلال أحدثت في الجمهورية قطاعات اقتصادية جديدة، مثل: صناعة السيارات، والكيماويات النفطية، والصناعات الخفيفة، التي تنتج منتجات معدة للتصدير.

وحصلت المشاريع الصغيرة والمتوسطة على تطور كبير، وهي التي تشكل أساس الاقتصاد الأوزبكي. وبفضل الرؤيه بعيدة المدى للسياستين الداخلية والخارجية، التي اتبعها إسلام كريموف، تم توفير استقرار النمو الاقتصادي في الجمهورية. واقتنعنا بهذا أثناء زياراتنا المتكررة لأوزبكستان.

أمير الحسن، نائب رئيس مكتب البرامج الإنسانية لمنظمة الأمم المتحدة في الكويت:

- نحن نقيم عالياً قرار القائد الأوزبكستاني الجديد بتخليد ذكرى الرئيس الأول إسلام كريموف. ومثل هذا الإهتمام بشخصية عظيمة يستحق الإحترام العميق.

وخلال ذلك الوقت الذي قاد إسلام كريموف أوزبكستان، أحدثت قاعدة ثابتة لاتباع سياسة إجتماعية قوية. وتوفير الحماية الإجتماعية جرى من خلال أفضليات السياسة الداخلية. وأعير في أوزبكستان إهتمام دائم لتشكيل وتربية جيل سليم بتطور متناغم. ومثل هذه السياسة بعيدة النظر تأتي اليوم بثمارها. ويحقق الشباب الأوزبكي مستويات عالية في مختلف المجالات: العلمية، والتعليمية، والسياسية، والتجارية. والإنجازات الأخيرة للرياضيين الأوزبك في مختلف الأنواع الرياضية في المباريات الدولية تثير الإنطباعات.