الخميس، 21 مايو، 2015

السلطات في دبي تشدد أنظمة الملابس الواجب ارتداؤها للسياح


تحت عنوان "السلطات في دبي تشدد أنظمة الملابس الواجب ارتداؤها للسياح" نشرت وكالة أنباء Uzbekistan Today، يوم 21/5/2015 خبراً جاء فيه:
وسعت سلطات دبي إجراءآت مراعاة أنظمة الملابس الواجب أن يرتديها السياح القادمين في الأماكن العامة، وفق مانشرته وسائل الإعلام الجماهيرية الإماراتية. وتوزع في المراكز التجارية على السياح نشرات تتضمن الملابس الواجب ارتداؤها، وتطلب على سبيل المثال "تغطية الكتفين والركبتين". ووفق معلومات وسائل الإعلام الجماهيرية يمكن أن يطلب العاملين في المحلات التجارية منهم مغادرة المحل التجاري في حال تسلمهم شكوى من أي كان حول شكلهم الخارجي غير المقبول.

وعلى مداخل الكثير من المؤسسات الحكومية في دبي وبطلب من السلطات المحلية وضعت لوحات جديدة تلفت النظر إلى ضرورة اتباع أنظمة الملابس الواجب ارتداؤها في الأماكن العامة. وبالإضافة لذلك يعطى زوار بعض الإدرات الحكومية الذين لا يراعون أنظمة الملابس الواجب ارتداؤها عباءآت نسائية تقليدية. والمبادرة كانت بسبب تكرار الشكاوي من السكان المحليين.
وكانت السلطات في دبي بدءاً من عام 2009 قد وزرعت نظام الملابس الواجب ارتداؤها، وتدعوا جزئياً الزوار لارتداء ملابس متواضعة وبطول كاف ومن أقمشة غير شفافة وأن "ارتداء ملابس السباحة هو على الشواطئ فقط ". وتحدثت الأنظمة أيضاً عن منع العناق مع الآخرين وإظهار غيرها من الأحاسيس الجسدية في الأماكن العامة. ومجموعة الأنظمة وزعت على الشركات الخاصة والحكومية، ولكنها لم تعلن حينها.

في الكويت يتحدثون عن أوزبكستان


تحت عنوان "في الكويت يتحدثون عن أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 20/5/2015 خبراً من الكويت جاء فيه:


حركة التحولات والتشييد الجارية في بلادنا بمختلف المجالات حصلت على اهتمام كبير في أوساط الخبراء ورجال الأعمال الكويتيين.
وفي المقابلة الصحفية التي أجرتها وكالة أنباء Jahon مع المدير العام لشركة التجارة والسياحة حسن حبيب أشار إلى أنه بفضل تعبئة كل الإمكانيات والإستمرار الدائم بإستراتيجية الإصلاحات في أوزبكستان والتي بررت نفسها وفر نجاح الحركة العالية في جميع المجالات.

وأضاف: نتيجة لتنفيذ البرامج الموجهة نحو الترشيد والتجديد التكنولوجي والتقني للإنتاج في البنية الصناعية شغلت مكانة كبيرة قطاعات التصنيع، وإنتاج منتجات منافسة مع قيمة إضافية عالية.
وعبر أيضاً عن ثقته بأن النجاحات المحققة في جملة من الإجراءآت لتنفيذ المهام الهامة التي تتمتع بالأفضلية في البرامج الاقتصادية خلال العام الجاري وفرت حركة في المؤشرات الماكرواقتصادية الأساسية.
وقيم المدير العام للشركة التجارية والبناء في مجال النفط والغاز أندريو جيمس توماس، إيجابياً حركة النمو المستقر في المؤشرات الماكرواقتصادية الأساسية الأوزبكستانية خلال سنوات الإستقلال. وبرأيه توسيع وتعميق التحولات الهيكلية، وترشيد التقدم في القطاعات الصناعية الهامة، وفرت مستقبل رفع القدرات التنافسية لاقتصاد الجمهورية.


وبدوره مستشار إدارة الأوركسترا العسكرية والفارس في أكاديمية سعد العبد الله لخدمات الأمن التابعة لوزارة الشؤون الداخلية بدولة الكويت مجدي طلعت خالد أشار إلى أنه على الأرض الأوزبكية ولد وأبدع مفكرون وعلماء عظام معروفين على المستوى الإنساني، أمثال: أبو علي بن سينا، وأبو ريحان البيروني، والإمام البخاري، والخوارزمي، وميرزه ألوغبيك، وظهير الدين محمد بابور، وغيرهم، من الذين قدموا إسهامات لا تقدر بثمن في تطوير الحضارة العالمية. والآثار المعمارية في البلاد بالمدن المشهورة في العالم كله: سمرقند، وبخارى، وخيوة، وطشقند، وقوقند، وشهريسابز، تتميز بفرادتها وعدم تكرارها وتجذب سياحاً كثيرون من مختلف زوايا العالم.

وبرأيه جهود القيادة الأوزبكستانية لإحياء التراث الثقافي والعلمي والتاريخي حصل على أهمية كبيرة وتقييم عال على المستوى الدولي. وما يثبت ذلك قرار المنظمة الإسلامية العالمية للتعليم والعلوم والثقافة (ISESCO) بإعلان طشقند عاصمة للثقافة الإسلامية في عام 2007.

الثلاثاء، 19 مايو، 2015

علماء كويتيون: "أوزبكستان مستمرة بنجاح بتطبيق كل المهام الخاصة بأهداف تطور الألف سنة


تحت عنوان "علماء كويتيون: "أوزبكستان مستمرة بنجاح بتطبيق كل المهام الخاصة بأهداف تطور الألف سنة" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 19/5/2015 خبراً من الكويت جاء فيه:


ممثلي الأوساط العلمية والأكاديمية الكويتية اقتسموا آرائهم في المقابلة الصحفية التي أجرتها معهم وكالة أنباء "Jahon" حول ما قدم بنهاية الشهر الماضي في التقرير القومي الثاني عن إنجازات أهداف التطور للألف سنة في أوزبكستان.
محمد الفيلي، بروفيسور كلية الحقوق بجامعة الكويت، والمتخصص بحقوق الدولة والدستور:
- التقرير تضمن بدقة كل العوامل الرئيسية التي وفرت السبل لتحقيق أهداف التطور للألف سنة، وتشكيل المهام التي تقف أمام الجمهورية في السنوات القريبة.
وتجب الإشارة إلى الأعمال الكبيرة التي تقوم الحكومة الأوزبكستانية لتنفيذ كل الإتجاهات  الثمانية في أهداف التطور للألف سنة.
والنمو المستمر للإقتصاد القومي في البلاد يوفر السبل لإحداث الظروف الملائمة من أجل تطور حماية الصحة، وحل قضايا حماية صحة السكان. وبشكل ملموس انخفضت الوفيات بين الأطفال. وبفضل رفع مستوى الخدمات الطبية، تحققت نجاحات هامة في مكافحة الأمراض السارية، ومن ضمنها تم تخفيض إنتشار مرض نقص المناعة المكتسبة. وهذا المجال، هو إتجاه يتمتع بالأفضلية في حماية الصحة عملياً، ويبقى في مركز اهتمام الحكومة.
ومن العوامل الإيجابية تعتبر زيادة عدة مرات خلال السنوات الأخيرة الموارد المخصصة في الميزانية لحماية الصحة. وخلال سنوات الإستقلال شيدت في البلاد أو رممت بالكامل عدة مئآت من المنشآت الطبية، والأكثرية العظمى منها تقع في مناطق الجمهورية. وزودت كلها بتكنولوجيا ومعدات حديثة.
رأفت فهمي ميساك، بروفيسور مركز العلوم عن الحياة وحماية الوسط البيئي في معهد الأبحاث العلمية الكويتية:
- تحليل وتقييم تقدم أوزبكستان في إنجازات أهداف التطور للألف سنة يظهر أن البلاد باستمرار ونجاح تنفذ كل المهام الواردة فيها. والجمهورية تنتمي لتلك الدول القليلة في العالم، التي حتى في سنوات الأزمة لم تخفض فقط من البرامج الإجتماعية، بل على العكس زادتها. والسياسة الإجتماعية النشيطة تنفذ في جميع المجالات: في مجالات التعليم وحماية الصحة، وتحقيق مشاريع في بناء مختلف المواقع الإجتماعية، ومن ضمنها المنشآت التعليمية، والمستشفيات، والمراكز الطبية، وتحسين توزيع المياه وخدمات الصرف الصحي، وزيادة الدفعات الإجتماعية، والرواتب، والمعاشات التقاعدية، والمنح، وتنفيذ برامج إجتماعية موجهة، وغيرها.
وكمتخصص في مسائل الوسط البيئي أود الإشارة خاصة إلى الإجراءآت التي تتبعها حكومة بلادكم لتوفير الإستقرار البيئي وتحسين نوعية الحياة. وفي الجمهورية انخفضت بشكل ملموس حصة الأراضي المالحة، وزادت فاعلية الطاقة، وانخفض طرح المواد الملوثة في الأجواء.
وفي الموازنة خصصت موارد ضخمة لتنفيذ مشاريع في مجالات تطوير إدارة المياه وثروات الأرض، والبنية التحتية للطاقة، وتوفير الظروف المتساوية للحماية والوقاية أيضاً، وتوسيع الوصول إلى مياه الشرب النقية. والأعمال الضخمة الجارية في هذا الإتجاه من دون شك ستوفر تطور قوي لأوزبكستان.

النهار الكويتية تتحدث عن أوزبكستان


تحت عنوان "النهار الكويتية تتحدث عن أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 18/5/2015 خبراً من الكويت جاء فيه:
على صفحات صحيفة "النهار" الكويتية نشرت جملة من المواد المتعلقة بالتطور الإجتماعي والسياسي، والاجتماعي والاقتصادي، الحديث في البلاد.

وقيمت مقالة "الخبرة الأوزبكستانية والمعقاييس العالمية" إيجابياً الخبرات المتراكمة في الجمهورية لتوفير حقوق العمل للمواطنين، وتشجيع الطلب على قوة العمل، وتوسيع نظم الحماية الإجتماعية وإجراء حوار إجتماعي.
وأشارت إلى أنه صدر أكثر من 200 قانون وغيرهم من النصوص القانونية، الموجهة نحو تقوية دور وأهمية المؤسسات المدنية في حل أهم المسائل الإجتماعية والاقتصادية للسكان. ومن بينها قانون عن "الإتحادات المهنية، وحقوق وضمانات نشاطاتها"، وعن "الإتحادات الإجتماعية في جمهورية أوزبكستان"، وعن "المنظمات غير الحكومية وغير التجارية"، وقانون العمل.
وإهتمام خاص أعير فيما نشر إلى القرار حول مستقبل إجراءآت تطبيق خلال الأعوام من عام 2014 وحتى عام 2016 اتفاقيات منظمة العمل الدولية (МОТ) التي صادقت عليها الجمهورية. واشير إلى جملة من الإجراءآت تضمنت 40 فقرة قسمت إلى خمسة إتجاهات.
ومقالة أخرى خصصتها الصحيفة الكويتية للتطور الإجتماعي والاقتصادي في البلاد خلال الربع الأول من العام الجاري.
واستطاع القراء من خلالها التعرف على عرض لأهم المؤشرات الماكرواقتصادية في أوزبكستان وجملة الإجراءآت المتبعة للحفاظ على ثبات حركة النمو العالية في الاقتصاد.
وأشير إلى أنه من بداية العام وفي إطار البرامج الإستثمارية بدأ تنفيذ 53 مشروعاً جديداً بكلفة إجمالية بلغت أكثر من 4,8 مليار دولار، وأدخل 434 موقع إنتاجي حيز الإستثمار.

الاثنين، 18 مايو، 2015

تقديم أوزبكستان في معرض للصور في القاهرة


تحت عنوان "تقديم أوزبكستان في معرض للصور في القاهرة" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 17/5/2015 خبراً من القاهرة جاء فيه:


قدمت أوزبكستان من خلال معرض صور بمناسبة مرور 70 عاماً للنصر على الفاشية في الحرب العالمية الثانية، افتتح في القاهرة. ونظم المعرض بالتعاون مع البعثات الدبلوماسية: الأرمنية، والأذربيجانية، والبيلاروسية، والقازاقستانية، والروسية، والطاجكستانية، في مصر.
وشملت المعروضات صوراً لرؤساء الدول مع تهاني للمحاربين القدماء على الجبهات، والعاملين في الجبهات الداخلية، والميداليات التذكارية، والإحتفالات التي جرت في كل جمهورية.
واثناء حتفل الإفتتاح أشير خاصة إلى الإسهام الكبير للشعب الأوزبكستاني في النصر على الفاشية. وأشير إلى أنه من أصل 6,5 مليون إنسان عاشوا قبل الحرب في البلاد، توجه إلى الجبهات أكثر من 1,5 مليون إنسان، أي نصف السكان البالغين. وسقط منهم في الحرب 500 ألف أوزبكستاني، و620 ألف من المواطنين عادوا بجراحهم.
وأعير اهتمام خاص إلى أنه خلال سنوات الحرب استقبلت أوزبكستان 300 ألف طفل يتيم وأكثر من 1,5 مليون لاجئ، نزحوا من روسيا، وأوكرانيا، وبيلاروسيا، وبولونيا، وكانت أوزبكستان بيتهم الثاني.
ووزع على المشاركين وضيوف الحفل مختلف المواد والنشرات الإعلامية التي تتحدث عن مختلف اتجاهات التطور الإجتماعي والاقتصادي الحديث في البلاد.


السبت، 16 مايو، 2015

تهاني بمناسبة إنتخاب إسلام كريموف رئيساً لجمهورية أوزبكستان


تهاني بمناسبة إنتخاب إسلام كريموف رئيساً لجمهورية أوزبكستان
المصدر: وكالة أنباء UzA نقلاً عن الخدمة الصحفية لرئيس الجمهورية، 15/5/2015
لم تزل برقيات التهنئة الصادقة والتمنيات الدافئة بمناسبة إنتخاب إسلام كريموف رئيساً لجمهورية أوزبكستان في الإنتخابات التي جرت يوم 29/3/2015 مستمرة بالوصول من قادة وحكومات الدول الأجنبية، ورؤساء المنظمات الدولية وأبرز الشركات والشخصيات الإجتماعية البارزة في الدول الأجنبية.


وأرسل التهاني:
رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك؛
رئيس لجنة الإتحاد الأوروبي، جان كلود يونكير؛
الوزير الأول بجمهورية الهند، ناريندرا مودي؛
رئيس جمهورية الفلبين، بينينو أكينو؛
رئيس الشركة المساهمة المحدودة "الخطوط الحديدية الروسية"، فلاديمير ياكونين؛
نائب رئيس مجلس مدراء شركة "بوينغ"، رئيس والمدير العام التنفيذي لشركة "بوينغ – الطائرات المدنية"، ريه كوننير؛
رئيس مجلس إدارة شركة الطيران "Air Arabiya" الإمارات العربية المتحدة، عبد الله بن محمد آل ثاني؛
رئيس والمدير التمثيلي لـ"إسوزو موتورس ليمتد"، سوسومو خوسون؛
ولم تزل برقيات التهنئة مستمرة بالوصول.

الثلاثاء، 5 مايو، 2015

وسائل الإعلام الجماهيرية المصرية تتحدث عن أوزبكستان


تحت عنوان "وسائل الإعلام الجماهيرية المصرية تتحدث عن أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 5/5/2015 خبراً من القاهرة جاء فيه:


استمرت الصحيفة المصرية "شباب النيل" بنشر سلسلة من المقالات عن نتائج الإنتخابات الرئاسية في أوزبكستان. ونشرت في عددها الدوري مقالتين كتبهما الأمين العام للحزب الليبرالي المصري "الكرامة"، رئيس جمعية الصداقة المصرية الأوزبكية في القاهرة مجدي زبال، ومدير المكتبة القومية بمدينة الأقصر أحمد نوبي موسى، الذان شاركا في إنتخابات رئيس جمهورية أوزبكستان بصفة مراقبين دوليين عن مصر.

وفي المقالة الأولى "الرئيس إسلام كريموف يعتبر بطل شعبي في أوزبكستان" اشير إلى أن الحضور العالي للناخبين والنسبة العالية للأصوات التي أعطيت للرئيس الحالي في البلاد تشهد على ثقة وحب شعب أوزبكستان لقائدهم.
"وأظهرت الإنتخابات الرئاسية في أوزبكستان أن الإتجاهات الإجتماعية تعتبر ضمانة للإستقرار السياسي في البلاد.
واستراتيجية الإصلاحات وتنمية الجمهورية على مراحل مبنية على المبادئ الخمسة المعروفة التي أعدها رئيس جمهورية أوزبكستان إسلام كريموف، والمعترف بها في العالم كـ"الموديل الأوزبكي" الذي يؤمن الإستقرار الماكرواقتصادي وثبات الحركة العالية لنمو الاقتصاد.
وحركة التطور الإجتماعي والاقتصادي في البلاد، الجارية تحت القيادة الحكيمة لإسلام كريموف، والعدالة الإجتماعية أثناء توزيع الثروات الطبيعية وفرت ثبات وزيادة رفاهية الشعب. وبدورها هذه الحقائق تلهم مواطني أوزبكستان للعمل البطولي من أجل تقدم وإزدهار البلاد، وتشكيل التشابه القومي وأحاسيس الفخر بوطنهم"، كما أشارت المقالة.

وفي المقالة الثانية تحت عنوان "التطور الإجتماعي والاقتصادي والسياسة الخارجية تحت قيادة إسلام كريموف أصبحت ضمانة موثوقة بفوزه في الإنتخابات" أشير إلى أن الإنتخابات الرئاسية التي جرت في مارس من العام الجاري في أوزبكستان أصبحت خطوة هامة أخرى لتعزيز الديمقراطية والتضامن في المجتمع.
واشارت المقالة إلى أن "تصويت الأكثرية الساحقة من مواطني البلاد لصالح المرشح إسلام كريموف، كان خياراً لاستمرار خط الإصلاحات الديمقراطية ومستقبل إزدهار البلاد".
وتابع الكاتب أنه يجب الإشارة خاصة أيضاً لأهمية إتجاه نشاطات السياسة الخارجية لجمهورية أوزبكستان. "وبمبادرة من الرئيس إسلام كريموف أعلنت منطقة آسيا المركزية منطقة خالية من الأسلحة النووية.  وهذه المسألة هامة جداً للأوضاع في دول الشرقين الأدنى والأوسط.
والخط الصحيح والموثوق لسياسة قيادة أوزبكستان الخارجية تأخذ أكثر وأكثر أهمية هامة من أجل توفير الأمن والإستقرار الإقليمي، وهو ما يسمح لكل آسيا المركزية بالتطور الاقتصادي والعيش في سلام وتفاهم مع الجيران". كما ورد في الخاتمة التي كتبها الخبير المصري.