الأحد، 26 مارس، 2017

تقديم أوزبكستان في مهرجان الثقافة بالكويت


طشقند 26/3/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د, محمد البخاري. تحت عنوان "تقديم أوزبكستان في مهرجان الثقافة بالكويت" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 25/3/2017 خبراً من الكويت جاء فيه:


في الكويت وعلى شواطئ الخليج الفارسي جرى مهرجان التراث الثقافي الربيعي بمناسبة عيد النوروز. بادر لهذه المناسبة مجموعة النساء الدولية الكويتية. وشارك في أعمال المهرجان مندوبين عن البعثات الدبلوماسية من نحو 20 دولة، من بينهم أوزبكستان.
ونظمت سفارة بلادنا قسماً خاصاً لتقديم مصنوعات الفنون التطبيقية الشعبية من مختلف مناطق الجمهورية، وصور ومواد فيديو تتحدث عن تاريخ وتقاليد الإحتفال بالنوروز، والتطور المعاصر في أوزبكستان، والسياسة الحكومية لإحياء التقافة الروحية للشعب.
وتمتع ضيوف المهرجان بأطعمة العيد التقليدية، مثل: السوملاك، والبلوف، والصمصا، والتشاك تشاك، والششبرك، ومختلف أنواع الخبز الأوزبكي، وأطباق الحلويات الشرقية.
وعزفت الفرقة الموسيقية "أوزبكستان" التي تضم مندوبين عن جمهوريتنا ممن يعملون في معهد الثقافة الكويتي وغيره من المؤسسات الثقافية في هذا البلد، موسيقى قومية، وقدمت بعض الرقصات، والملابس القومية الأوزبكية.
وبحماس شارك المشاركون بالمناسبة بانطباعاتهم عنها، وهكذا، أشار محافظ الكويت ثابت المهنا إلى أن:
- تنظيم القسم وعرض التقاليد القومية للإحتفال بعيد الربيع النوروز والأطعمة الأوزبكية أعطتنا فرصة للتعرف عن قرب على الثقافة الغنية، والتراث الروحي والتطور المعاصر للبلد الصديق.
ونحن نقيم عالياً الإسهام الهام لأوزبكستان في تطوير الحضارة العالمية والإسلامية. وعلى هذه الأرض ولد وأبدع علماء معروفون في كل العالم، وفلاسفة، وعلماء الرياضيات والفلك. وسمح حصول الجمهورية على إستقلالها باستعادة العدالة التاريخية، وإحياء أسماء العديد من الأجداد العظام وتراثهم الغني. ومكانة خاصة بينهم يشغلها اسم الإمام البخاري، أحد كبار المحدثين، الذي اشتهر اسمه في العالم الإسلامي منذ أكثر من 1100 عام.
واليوم نحن عرفنا أيضاً أن التقاليد المرتبطة بعيد النوروز كما في السابق يحبها ويكرمها الشعب الأوزبكستاني.
والموظف المسؤول في وزارة الشؤون الأجنبية الكويتية جواهر الصباح:
- سعدت في عام 2016 بزيارة المدن التاريخية في جمهوريتكم: بخارى، وسمرقند، وخيوة، وهي التي تركت عندي إنطباعات لا تنسى. واليوم زرت قسم بلدكم الجميل وأحسست بالمودة الأوزبكية الحقيقية، ومرة أخرى في خيالي زرت مناطقكم الرائعة.
والنوروز يعتبر أحد أفضل الأعياد التي ننتظرها، والتي يحتفل بها في أوزبكستان بأجواء من المرح الشعبي العام بمشاركة مندوبي كل القوميات والشعوب التي تعيش فيها. ونحن نعرف جيداً أنه سنوياً وعلى أعتاب عيد النوروز تجري في الجمهورية أعمال واسعة لتحسين وزراعة الأشجار والزهور في المدن والقرى، والإحتفال الرئيسي يجري بمشاركة العديد من الفرق الفنية والشخصيات الفنية.
وفي هذه المناسبة ومن خلال القيم القومية التي تم الحفاظ عليها، ومن ضمنها الثروة الثقافية والروحية، وإحياء التقاليد العريقة، وتعزيز التفاهم بين القوميات.
نائب مدير مكتب البرامج الإنسانية لمنظمة الأمم المتحدة في الكويت أمير الحسن:
 أضيف النوروز إلى قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية. واليوم عرفنا أي إهتمام توليه أوزبكستان للإحتفال بعيد الربيع الرائع هذا، والذي يعتبر رمزاً للسماء الصافية، وتجدد الطبيعة، وحب الحياة.
وخلال سنوات الإستقلال تم إحياء عيد النوروز على الأرض الأوزبكية وحصل على فكرة ومضمون عميق. وأذهلنا أيضاً أن أطعمة هذا العيد يوزعها الأقارب والأصدقاء والجيران على الجميع. وفي هذا اليوم يهدي الناس في أوزبكستان بعضهم بعضاً الهدايا، ويساعدون اليتامى والفقراء، ويزورون ويهنئون الأقارب، وكبار السن، والمرضى. وهذه التقاليد الطيبة تساعد على تلاحم الشعب وتستحق أعلى التقييم.

الجمعة، 24 مارس، 2017

تهاني بعيد النوروز للشعب الأوزبكي  من مصر




طشقند 24/3/2017 ترجمه وأعد للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "تهاني من مصر" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 23/3/2017 خبراً من القاهرة، جاء فيه:

يستمر مندوبوا الدول الأجنبية بإرسال تهانيهم القلبية وتمنياتهم الدافئة بمناسبة عيد الربيع النوروز للشعب الأوزبكي.



وهكذا، قيم أحمد نوبي موسى النائب الأول لمدير الخدمة الإعلامية التابعة للرئيس المصري في المقابلة التي أجرتها معه وكالة أنباء "Jahon" عالياً إنجازات جمهوريتنا وعبر عن التالي:

- سعدت بزيارة أوزبكستان الخيرة أكثر من مرة. وراقبت الإنتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016، وشاركت في المهرجان الموسيقي الدولي "شرق تارونالاري" في سمرقند.

وأود الإشارة إلى أنه خلال سنوات الإستقلال شعب أوزبكستان حقق تحت قيادة الرئيس الأول إسلام كريموف نجاحات هامة في جميع مجالات الحياة. والبلاد حصلت على مكانتها اللائقة في العالم، ووسعت تعاون المنافع المتبادلة مع المجتمع الدولي، وبحق تلعب أوزبكستان دوراً بارزاً في توفير الأمن بآسيا المركزية، وتقدم إسهاماً كبيراً لتعزيز الإستقرار والسلام في المنطقة.

والأوزبكستانيون بقيادة شوكت ميرزيوييف مستمرون في بناء المجتمع الديمقراطي المتطور. ويسعدني أن شعب البلاد متكاتف بشدة حول الرئيس الجديد ويعملون في أجواء النهضة الوطنية بنشاط من أجل الإزدهار.

واسمحول لي بمناسبة أيام النهضة الربيعية أن أهنئ الشعب الأوزبكي بالعيد الرائع النوروز، الذي يدعو للحياة بسلام وتفاهم وصداقة، وإظهار الإحترام المتبادل. وأتمنى له نجاحات وإنجازات جديدة، والسلام والإستقرار والرفاه!



وبدوره، مجدي زعبل، رئيس جمعية الصداقة الأوزبكية المصرية، مدير المركز القومي للأبحاث العلمية بجامعة القاهرة، اقتسم تهانيه الدافئة أيضاً:

- لمن دواعي إرتياحي الكبيرة أن أهنئ الشعب الأوزبكستاني الصديق بعيد الربيع ونهضة الطبيعة، وبأفضل التطلعات النبيلة للناس نحو المستقبل السعيد.

أوزبكستان ومن دون تضخيم تعتبر وطني الثاني. وكان لي خلال الأعوام من 2005 وحتى 2009 شرف كبير العمل في الجمهورية مديراً للمركز الثقافي المصري في طشقند والإسهام بإقامة الصداقة الأوزبكية المصرية.

وبسعادة أشير إلى أن القيادة الأوزبكستانية الجديدة تتمسك في السلطة على الساحة الدولية بالإستمرار بمبادئ حب السلام، والإنفتاح والسياسة الواقعية، وتنشيط جدول الأعمال الإقليمي.

وأنا مقتنع بأن جهود شوكت ميرزيوييف ستمكن من تحسين نوعية حياة الشعب وتقدم البلاد.


وزير الخارجية الأوزبكستاني يستقبل سفير العربية السعودية بمناسة إنتهاء فترة بعثته الدبلوماسية


طشقند: 24/3/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "لقاء مع سفير العربية السعودية" نشرت الخدمة الصحفية بوزارة الشؤون الأجنبية في جمهورية أوزبكستان يوم 24/3/2017 خبراً جاء فيه:


يوم 24/3/2017 استقبل وزير الشؤون الأجنبية بجمهورية أوزبكستان عبد العزيز كاميلوف السفير المفوض فوق العادة للمملكة العربية السعودية عبد الرحمن بن عبد الله الشايع، الذي أنهى بعثته الدبلوماسية في بلادنا.
وتبادل الجانبان الآراء حول أوضاع وآفاق العلاقات الثنائية في المجالات: السياسية، والتجارية، والاقتصادية، والإستثمارية، والثقافية، والانسانية، وغيرها من المجالات.
و أشير خلال اللقاء إلى العمل المنتج للسفير خلال الفترة الممتدة من عام 2011 وحتى عام 2017. وكما أشير خلال فترة المشار إليها التعاون بين أوزبكستان والعربية السعودية تطور وتعزز بإستمرار.
وعبر السفير من جانبه عن شكره للجانب الأوزبكي على الدعم العملي لنشاطاته الدبلوماسية في أوزبكستان.
الصورة: أنور إلياسوف.
وتحت عنوان "استقبل وزير الشؤون الأجنبية الأوزبكستاني سفير العربية السعودية" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 24/3/2017 خبراً جاء فيه:

يوم 24/3/2017 استقبل وزير الشؤون الأجنبية بجمهورية أوزبكستان عبد العزيز كاميلوف السفير المفوض فوق العادة للمملكة العربية السعودية عبد الرحمن بن عبد الله الشايع، الذي أنهى بعثته الدبلوماسية في بلادنا.
وكما أعلنت الخدمة الصحفية بوزارة الشؤون الأجنبية، تبادل الجانبان الآراء حول أوضاع وآفاق العلاقات الثنائية في المجالات: السياسية، والتجارية، والاقتصادية، والإستثمارية، والثقافية، والانسانية، وغيرها من المجالات.
وخلال اللقاء أشير إلى العمل المنتج للسفير خلال الفترة الممتدة من عام 2011 وحتى عام 2017. وكما أشير خلال فترة المشار إليها التعاون بين أوزبكستان والعربية السعودية تطور وتعزز بإستمرار.
وعبر السفير من جانبه عن شكره للجانب الأوزبكي على الدعم العملي لنشاطاته الدبلوماسية في أوزبكستان.
الصورة: أنور إلياسوف.
وتحت عنوان "سفير العربية السعودية ينهي بعثته الدبلوماسية في أوزبكستان. وزير الشؤون الأجنبية الأوزبكستاني يستقبل سفير العربية السعودية الذي أنهى بعثته الدبلوماسية في أوزبكستان" نشرت صحيفة "غازييتا أوز" الإلكترونية يوم 24/3/2017 خبراً جاء فيه:
يوم 24/3/2017 استقبل وزير الشؤون الأجنبية بجمهورية أوزبكستان عبد العزيز كاميلوف السفير المفوض فوق العادة للمملكة العربية السعودية عبد الرحمن بن عبد الله الشايع، الذي أنهى بعثته الدبلوماسية في بلادنا، وفق ما أعلنته الخدمة الصحفية بوزارة الشؤون الأجنبية.
وتبادل الجانبان الآراء حول أوضاع وآفاق العلاقات الثنائية في المجالات: السياسية، والتجارية، والاقتصادية، والإستثمارية، والثقافية، والانسانية، وغيرها من المجالات.
وخلال اللقاء أشير إلى العمل المنتج للسفير خلال الفترة الممتدة من عام 2011 وحتى عام 2017. وكما أشير خلال فترة المشار إليها التعاون بين أوزبكستان والعربية السعودية تطور وتعزز بإستمرار.
وعبر السفير من جانبه عن شكره للجانب الأوزبكي على الدعم العملي لنشاطاته الدبلوماسية في أوزبكستان.

احتفالات شعبية حاشدة في أوزبكستان بمناسبة عيد النوروز


طشقند 24/3/2017 أعدها للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "بالصور .. احتفالات شعبية حاشدة في أوزبكستان بمناسبة عيد النوروز" نشرت صفحة "شباب النيل" الإلكترونية المصرية يوم 22/3/2017 مقالة كتبها: محمود سعد دياب، وجاء فيها:

“أتمنى ان يجلب النوروز لكل اسرة,  لكل منزل, ولجميع بلادنا بالخير والسعادة والبركة والامان!.. وأتمني ان تتحقق جميع امنياتنا ونوايانا! .. عيد نوروز مبارك لكل منا!”.. كانت تلك الكلمات للرئيس الأوزبكي الراحل إسلام كريموف بمناسبة عيد النوروز العام الماضي.
وخلال الأيام الماضية تشهد دولة أوزبكستان احتفالات شعبية بمناسبة عيد النوروز، تكريما لهذا العيد، وتشتمل إقامة العديد من المراسم والتقاليد الخاصة التي يحرص الشعب الاوزبكي على الالتزام بها وذلك من خلال إقامة الفعاليات والأنشطة المختلفة، وشهدت ساحات وحدائق العاصمة طشقند وعدد من المدن، فعاليات ثقافية ورياضية احتفالًا بعيد النوروز، وزعت خلالها الحلوى الخاصة بهذا العيد، كما أقيمت عروض مسرحية وحفلات راقصة.
وفي كثير من الأحيان، تُقام أنشطة احتفالية في الهواء الطلق، مثل لعبة “كوبكاري”، ومباريات المصارعة، وسباق الخيل، بمناسبة الاحتفال بالنوروز في أوزبكستان، وهناك تقاليد نوروزية أخرى تشمل عروضاً محلية في الشوارع، والمشي على حبال البهلوانات، الذي يُسمى “باند بازي”، في إيران، فضلاً عن رياضة “بوز كاشي”، في أفغانستان، التي يتنافس فيها فرسان يستهدفون شكلاً يمثل رأس عِجْل.
ولقد تنقلت هذه التقاليد السنوية الخاصة بالاحتفال بحلول الربيع من جيل إلى جيل طوال الألفية الماضية، وربطت فيما بين مجتمعات شتى، كما أنها تُعد أمثلة بارزة على نشر الطقوس والتقاليد طوال طرق الحرير التاريخية.
فعيد النوروز، كما وصفناه، يوفر فرصة ليس للاستمتاع بالعادات الثقافية القديمة، والأغاني التقليدية، والموسيقى، والرقص، والطقوس، والأطعمة، والقصص فحسب، وإنما أيضاً لتعزيز السلام والتضامن فيما بين المدن والمجتمعات المحلية وتقوية أواصر الصداقة والتبادل التي رسخت على مر التاريخ.
ولما كان عيد النوروز يكتسي أهمية كبرى، فقد أُدرج في قائمة اليونسكو التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية بوصفه يمثل قيمة عالمية للإنسانية، كما أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت في عام  ٢٠١٠ قراراً أُعلن فيه يوم ٢١ آذار/مارس يوم نوروز الدولي للسلام يُحتفل به كل عام في ٢١ آذار/مارس.
وألحق بالمقالة عدد كبير من الصور التي تصور جوانب احتفلات الشعب الأوزبكي بعيد النوروز، لم نستطع نقلها عن الصفحة الإلكترونية فمعذرة.

منصور بن زايد يبحث التعاون مع رئيس مجلس الأمن الوطني بأوزبكستان


طشقند: 24/3/2017 أعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "منصور بن زايد يبحث التعاون مع رئيس مجلس الأمن الوطني بأوزبكستان" نشرت جريدة "البيان" يوم 23/3/2017 خبراً من أبوظبي نقلاً عن وكالة أنباء "وام" جاء فيه:


استقبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، في مكتبه في قصر الرئاسة، أونياتوف روستم رئيس مجلس الأمن الوطني في جمهورية أوزبكستان.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية القائمة بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان في مختلف المجالات، وسبل تطويرها بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الصديقين.

الأربعاء، 22 مارس، 2017

النوروز يساعد على جعل العالم أفضل، تهاني من الدوبلوماسيين بعيد النوروز


طشقند 22/3/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "النوروز يساعد على جعل العالم أفضل، تهاني من الدوبلوماسيين" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 22/3/2017 نص لقاءآت أجرتها مع السفراء الأجانب وجاء فيها:

النوروز يعني قدوم الربيع، حيث تحمل نسمات الهواء الطازجة عطر الأزهار، وتغطي الأشجار الأزهار الناعمة. ومثل هذا التجدد للطبيعة لا يمكن أن لا يؤثر على الحياة، وعلى أحاسيس الناس. وفي مثل هذا الموقف يحتفل الشعب الأوزبكستاني بالنوروز.
محمد ترشيحاني، السفير المفوض فوق العادة لدولة فلسطين لدى أوزبكستان:
- النوروز هو رمز للسلام والطيبة والإنبعاث. وهذا العيد يجسد بوضوح أجواء التفاهم بين القوميات والإستقرار السائد في أوزبكستان. والإستقرار هو أساس التقدم المطرد في الجمهورية.
ولمن دواعي سروري الكبيرة أن أصادف النوروز مع سكان أوزبكستان.
وأتمنى أن تزدهر علاقات الصداقة الدافئة بين شعبينا وتتعزز في المستقبل.
وأهنئ كل الأوزبكستانيين بعيد الربيع وأتمنى لهم إستمرار الإزدهار والرفاه!
عبد الرحمن الشايع، السفير المفوض فوق العادة للمملكة العربية السعودية لدى أوزبكستان:
- أنا سعيد لأبعد الحدود بالمشاركة في الإحتفالات الشعبية الصادقة وأهنئ كل الأوزبكستانيين بالعيد الرائع النوروز! وأريد أن أتمنى لهم التوفيق والنجاح والصحة، وطبعاً الأحاسيس الجيدة!
وفي حديقة عبد الله قادري تسود أجواء رائعة تتحدث عن رضا الشعب الأوزبكي بهذا اليوم وثقته بالمستقبل.
والنوروز هو ليس وقت نهضة الطبيعة وحسب، بل ونهضة الناس أيضاً، ويرمز لبدايات جديدة في جميع مجالات حياة الدولة والمجتمع.

السفير الجزائري يهنئ الشعب والقيادة الأوزبكستانية بعيد النوروز


طشقند 22/3/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "تهنئة من رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الأجنبية وممثليات المنظمات الدولية" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 22/3/2017 نص تصريح السفير الجزائري لمراسل الوكالة وجاء فيه:

كما هو معروف يوم 20 مارس/أبريل في حديقة عبد الله قادري للثقافة والراحة بطشقند جرى احتفال جماهيري وبرنامج فني بمناسبة عيد الربيع النوروز، وشارك فيه رؤساء المؤسسات الدبلوماسية للدول الأجنبية وممثليات المنظمات الدولية المعتمدة لدى أوزبكستان.
وفي حوار مع مراسل وكالة أنباء "Jahon" اقتسموا آراءهم وتعليقاتهم.
ناصر بوشريط، السفير المفوض فوق العادة للجزائر لدى أوزبكستان:
- أمضيت في بلادكم الرائعة نحو العامين. وأود الإشارة إلى أنها كانت من أفضل سنوات عملي الدبلوماسي.
وفي هذه الأجواء الإحتفالية الخاصة أود أن أعبر عن أفضل تمنياتي لكل الشعب الأوزبكستاني وقيادة الجمهورية. وأنا على ثقة من أن مستقبل البلاد هو في أيد أمينة جداً. والتقدم في أوزبكستان يجري بشكل ممنهج.
ومع هذا الجمهورية تملك تراثاُ تاريخياً وثقافياً غنياً، وتعتبر: بخارى، وسمرقند، وخيوة، "لآلئ" الشرق. وثقافة الشعب الأوزبكي تتضمن ملامح حضارية عربية وإسلامية. وهو ما يشير إلى أن أوزبكستان هي دولة لها قيم متشابهة معنا.
وأود أن أشير إلى أن الأطعمة القومية، والإحتفالات الشعبية المرحة تعجبني جداً. وأنا سعيد بالتواجد بين الناس السعداء.