السبت، 22 نوفمبر، 2014

أوزبكستان على صفحات النهار


تحت عنوان "أوزبكستان على صفحات النهار" نشرت وكالة أنباء Jahon من الكويت، يوم 22/11/2014 خبراً جاء فيه:
في الصحيفة الكويتية اليومية "النهار" نشرت مقالة بعنوان "أوزبكستان تحولت إلى بلد صناعي متطور".


وأعارت المقالة اهتماماً خاصاً لتطور الاقتصاد الأوزبكستاني الذي من طبيعته في السنوات الأخيرة مؤشرات ماكرواقتصادية عالية في جميع الاتجاهات. وأشارت إلى أن القطاعات الجديدة مثل: صناعة السيارات، والنسيج، والنفط والغاز، هي أساس الاقتصاد الحديث للبلاد.
وقسم خاص من المقالة خصص للإنتخابات القادمة لعالي مجلس جمهورية أوزبكستان، وكنغاش نواب الشعب في الولايات والمناطق والمدن. وتحدثت المقالة بالتفصيل عن الإجراءآت المتخذة لتوفير الشفافية والعلنية والانفتاح في الإنتخابات، وتنظيم العملية الإنتخابية وفقاً للمعايير والمقاييس الدولية المعترف بها.
وفي ختام المقالة أطلعت أوسع قراءها على الأوضاع الراهنة للعلاقات المتبادلة الأوزبكية الكويتية وآفاق التعاون الثنائي في المجالات الإجتماعية والسياسية، والإجتماعية والاقتصادية، والثقافية والإنسانية.

الإنتخابات في أوزبكستان بمركز اهتمام الصحافة المصرية

تحت عنوان "الإنتخابات في أوزبكستان بمركز اهتمام الصحافة المصرية" نشرت وكالة أنباء Jahon من القاهرة، يوم 21/11/2014 خبراً جاء فيه:
نشرت الصحيفة المصرية "المصرية" مقالة بعنوان "أوزبكستان تختار نواب الحفاظ على البيئة والصحة والسكان"، كتبها المتخصص بالعلوم السياسية في مجمع "الأهرام" أبو بكر أبو المجد.

وتحدثت المقالة بالتفصيل عن الإجراءآت المتخذة في الجمهورية لتطوير الديمقراطية ومؤسسات المجتمع المدني، وزيادة دور الأحزاب السياسية في عملية تجديد ومستقبل ديمقراطية أجهزة الإدارة الحكومية وترشيد البلاد.

وأطلعت المقالة قراءها أيضاً على نشاطات وتركيبة عالي مجلس جمهورية أوزبكستان، وكذلك نظام الإنتخابات وفترات صلاحيات النواب، في المجلس التشريعي، ومجلس الشيوخ.
وفي نهاية المقالة أشير إلى أن الإنتخابات القادمة تسمح بتشكيل مؤسسات جديدة للمجتمع المدني، وزيادة مستوى الوعي القومي والسياسي أكثر للجيل الشاب في أوزبكستان المستقلة.

سلاطين علم الفصاحة


تحت عنوان "سلاطين علم الفصاحة" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 20/11/2014 خبراً جاء فيه:
أعلنت الخدمة الصحفية للوكالة القومية "أوزبيك كينو" أنه جرى في جامعة طشقند الإسلامية الحكومية العرض الأول للفيلم الوثائقي "فصاحات علمونينغ سلطاني (سلاطين علم الفصاحة)، الذي صوره استوديو الأفلام العلمية واسعة الإنتشار والأفلام الوثائقية "أوزكينوخرونيكا".


وصور هذا الفيلم ضمن سلسلة أفلام "أجدانا العظام"، ويتحدث عن حياة وإبداعات العالم الخوارزمي العظيم محمود الزمخشري (1075م 1144م)، الذي كتب أكثر من 50 مقالة في علم الأدب، وعلم اللغة، والجغرافيا، وجملة من المواضيع الأخرى.
وجرى تصوير الفيلم في أوزبكستان، وتركيا، والأردن، والعربية السعودية، طيلة عدة سنوات.
والملاحظ أن مثل هذه الأفلام التعليمية عن الأجداد العظام تتمتع بأهمية لدى الشباب ليس فقط من وجهة نظر دراسة سير حياتهم وتاريخ وطنهم، بل ومن أجل أن تكون مثالاً يحتذى للإستمرار على خطاهم.

سلاطين علم الفصاحة


تحت عنوان "سلاطين علم الفصاحة" نشرت وكالة أنباء Jahon، يوم 20/11/2014 خبراً جاء فيه:
أعلنت الخدمة الصحفية للوكالة القومية "أوزبيك كينو" أنه جرى في جامعة طشقند الإسلامية الحكومية العرض الأول للفيلم الوثائقي "فصاحات علمونينغ سلطاني (سلاطين علم الفصاحة)، الذي صوره استوديو الأفلام العلمية واسعة الإنتشار والأفلام الوثائقية "أوزكينوخرونيكا".


وصور هذا الفيلم ضمن سلسلة أفلام "أجدانا العظام"، ويتحدث عن حياة وإبداعات العالم الخوارزمي العظيم محمود الزمخشري (1075م 1144م)، الذي كتب أكثر من 50 مقالة في علم الأدب، وعلم اللغة، والجغرافيا، وجملة من المواضيع الأخرى.
وجرى تصوير الفيلم في أوزبكستان، وتركيا، والأردن، والعربية السعودية، طيلة عدة سنوات.
والملاحظ أن مثل هذه الأفلام التعليمية عن الأجداد العظام تتمتع بأهمية لدى الشباب ليس فقط من وجهة نظر دراسة سير حياتهم وتاريخ وطنهم، بل ومن أجل أن تكون مثالاً يحتذى للإستمرار على خطاهم.

الأربعاء، 19 نوفمبر، 2014

في الكويت يتابعون الإنتخابات البرلمانية في أوزبكستان


تحت عنوان "في الكويت يتابعون الإنتخابات البرلمانية في أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء Jahon من الكويت، يوم 19/11/2014 خبراً جاء فيه:
في السفارة الأوزبكستانية لدى الكويت عقد لقاء حول "الطاولة المستديرة"، لاستعراض الإنتخابات القادمة في عالي مجلس جمهورية أوزبكستان، وكينغاش نواب الشعب في الولايات والمناطق والمدن.


شارك فيه مندوبون عن برلمان الكويت، وأوساط رجال الأعمال، والأوساط العلمية والأكاديمية، والخبراء، ووسائل الإعلام الجماهيرية من هذا البلد العربي.
وحصل المشاركون وضيوف اللقاء على معلومات مفصلة عن الإجراءآت المتبعة في مجال ترشيد القوانين الإنتخابية في أوزبكستان، وتعزيز دور البرلمان في الإدارة الحكومية، وتفعيل دور الأحزاب السياسية في التنمية الإجتماعية والاقتصادية في البلاد.
وفي ختام "الطاولة المستديرة" اقتسم عدد من الخبراء الكويتيين انطباعاتهم من خلال المقابلات الصحفية التي أجراها معهم مراسل وكالة أنباء "Jahon".
- عبد الله العوادي، مساعد رئيس مجلس الأمة الكويتي للعلاقات الدولية: نحن نعطي أهمية كبيرة لتطوير العلاقات البرلمانية التي تعتبر مجالاً هاماً في العلاقات الأوزبكستانية الكويتية.
والتحولات الديمقراطية الجارية في أوزبكستان تحظى بإهتمام بالغ لدى الدول الأجنبية، ومن ضمنها الكويت. ومن ضمن هذا الخط يعتبر مشاركة ممثل عن برلماننا بصفة مراقب دولي في الإنتخابات القادمة هام للتعرف على النظام الإنتخابي الأوزبكستاني، ومن أجل مستقبل تعزيز الصلات المتبادلة.
ومن دون شك أن الإنتخابات القادمة في أوزبكستان على مستوى عال ووفق القواعد والمبادئ الدولية.
- ريو ين دسوزا، رئيس تحرير الصحيفة الكويتية الإسبوعية "كويت تايمز": أوزبكستان خلال فترة قصيرة من التطور المستقل حققت نجاحات رائعة من خلال إجراء إصلاحات ديمقراطية وإجتماعية واقتصادية.
 وبصفتي صحفياً دولياً أخطط لتغطية سير الحملة الإنتخابية للإنتخابات البرلمانية القادمة في أوزبكستان ولهذا بإهتمام كبير أستمر بمتابعة التفاعلات الإجتماعية والسياسية الجارية في البلاد.
وتجب الإشارة خاصة إلى التغييرات الجذرية المدخلة خلال السنوات الأخيرة على دستور الجمهورية، والتي تراعي زيادة دور الجهاز التشريعي، ووظيفته الرقابية على السلطة التنفيذية.
 - محمد مرشان،مدير عام شركة House of steel: نتيجة للإصلاحات المستمرة على مراحل في أوزبكستان أوجد نظاماً لتعددية الأحزاب، وهو ما يوفر التقيد بالقيم الديمقراطية المعترف بها.
ويمكن بثقة التأكيد على أن الإنتخابات البرلمانية القادمة ستكون مرحلة هامة أخرى على طريق إقامة الدولة المستقلة في أوزبكستان وتؤمن مستقبل تطور المؤسسات الديمقراطية في البلاد.

اليوم الوطني الـ 44 لسلطنة عمان


بمناسبة اليوم الوطني الـ 44 لسلطنة عمان أقامت سفارة سلطنة عمان لدى جمهورية أوزبكستان برعاية معالي غلامجون إبراهيموف نائب الوزير الأول بجمهورية أوزبكستان، مساء اليوم 19/11/2014 حفل استقبال بفندق International Hotel Tashkent، وكان في مقدمة مستقبلي ضيوف الحفل سعادة سفير سلطنة عمان لدى أوزبكستان محمد بن سعيد بن محمد اللواتيا، وأعضاء سفارة سلطنة عمان في طشقند. وكان من بين الحضور سعادة عميد السلك الدبلوماسي الأجنبي المعتمد لدى أوزبكستان سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية رمضان مكدود، ورؤساء وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي والأجنبي المعتمد لدى جمهورية أوزبكستان، وعدد كبير من الشخصيات الرسمية الهامة، وعدد من رؤساء الجامعات من بينهم رئيس جامعة طشقند الإسلامية، ورئيس المعهد العالي الحكومي للدراسات الشرقية، ورئيس معهد البيروني للدراسات الشرقية، وشخصيات دينية وعلمية وثقافية واجتماعية وصحفية أوزبكستانية وأجنبية وبعض الشخصيات العربية المقيمة في أوزبكستان.


وبدأ الحفل بعزف النشيدين الوطنيين للبلدين، وبعدها ألقى سعادة السفير محمد بن سعيد بن محمد اللواتيا، كلمة بهذه المناسبة قال فيها:
معالي غلام جان إبراهيموف نائب رئيس الوزراء
اصحاب السعادة السفراء...
الضيوف الكرام...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
يسرني ويشرفني بأن أرحب بكم، واشكركم على حضوركم ومشاركتكم لنا بالاحتفال بهذا اليوم بالعيد الوطني الرابع والأربعين المجيد لسلطنة عمان.
إن هذا اليوم يجسد نقلة عظيمة في تاريخ عمان الحديث، حيث حققت السلطنة خلال 44 سنة الماضية من التقدم والنهضة والرخاء مستويات نالت تقدير وإعجاب العالم أجمع، ولا أبالغ في القول أن هذه الإنجازات قد تحققت وتعود بالأساس إلى الحكمة والسياسات الحكيمة التي انتهجها ووضع أسسها مولاي جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، وبفضل السياسات الحكيمة لجلالته أصبحت السلطنة اليوم مثالاً يحتذى به ليس في المنطقة فحسب بل أيضاً على مستوى العالم أجمع في سعيها لإحلال السلم والأمن والإستقرار.
وبهذه المناسبة اسمحوا لي بأن نقف معاً لنحيي هذا القائد جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – من خلال مشاهدة الفيديو القصير التالي:
معالي نائب رئيس الوزراء...
الحضور الكرام...
شهدت العلاقات العمانية الأوزبكية تطوراً ملموساً خلال هذا العام 2014م، فقد استضافت مسقط خلال شهر أغسطس 2014م اجتماعاً هاماً للدول الأطراف في اتفاقية (عشق أباد) التي تضم السلطنة وأوزبكستان وإيران وتركمنستان، كما استضافت مسقط الإجتماع الثاني للجنة العمانية الأوزبكية المشتركة، واستضافت طشقند خلال الفترة من 9-19 سبتمير المعرض العماني (عمان قريبة وإن كانت بعيدة) والذي شهد إقبالاً كبيراً من قبل الشعب الأوزبكي الصديق، وأصبح هذا المعرض بحسب وصف المسؤولين الأوزبك من أبرز النشاطات الثقافية التي شهدتها طشقند منذ استقلال أوزبكستان.
كما يسعدني القول بأن مشروع بناء مكتبة البيروني ماض على قدم وساق وسوف يبدأ البناء قريباً حال انتهاء الجانب الأوزبكي من بعض الإجراءآت المتبقية بهذا الشأن.
وعلى صعيد فعاليات الشركة العمانية الأوزبكية المشتركة، يسرني الإشارة هنا إلى أن الشركة قد انتهت من الإجراءآت المطلوبة لحيازة شركة بوليفليكس، وبهذا فإن استثمارات الشركة في أوزبكستان سترتفع في نهاية هذه السنة أضعاف أضعاف ما كانت عليه في العام الماضي، وبهذه المناسبة يسرني بأن أرحب هنا بالأخ بدر عوض الشنفري كأول مدير عام عماني للشركة المذكورة متنياً له ولزملائه الأوزبك مزيداً من التقدم والنجاح، في نفس الوقت لا بد بأن أشير بأن السلطنة لا تزال في انتظار قيام الحكومة الأوزبكية بفتح سفارة أوزبكستان في مسقط بأسرع وقت ممكن.
واسمحوا لي بأن أنتهز هذه الفرصة لأهنئ الشعب الأوزبكي الصديق بالذكرى الثانية والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين متمنياً أن يشهد العام القادم مزيداً من التعاون لا سيما الاقتصادي بين الجانبين.
وختاماً، أشكركم معالي نائب رئيس الوزراء إبراهيموف على تكرمكم برعاية حفلنا هذا، والشكر موصول للجميع على الحضور والمشاركة، متمنياً لكم مزيداً من التقدم والإزدهار، وأن يكون عام 2015م، عام بركة وخير للجميع.
(ياشا سين، أوزبيك أومون دوست ليك علاقة لاري)

وشكراً جزيلاً.

الأحد، 16 نوفمبر، 2014

مجلس الوزراء الإماراتي يعتمد قائمة تضم 85 منظمة إرهابية


تحت عنوان "تطبيقاً لقانون أصدره رئيس الدولة بشأن مكافحة جرائم الإرهاب. مجلس الوزراء يعتمد قائمة تضم 85 منظمة إرهابية" نشرت صحيفة الإتحاد الصادرة في أبو ظبي نقلاً عن (وام) يوم 16/11/2014 خبراً جاء فيه:
اعتمد مجلس الوزراء قائمة تضم عدداً من التنظيمات الإرهابية، ويأتي ذلك تطبيقاً لأحكام القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2014 بشأن مكافحة الجرائم الإرهابية الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وقرار مجلس الوزراء بشأن نظام قوائم الإرهاب، والذي أوجب نشر تلك القوائم في وسائل الإعلام المختلفة من أجل الشفافية وتوعية كافة أفراد المجتمع بتلك التنظيمات. تضم قائمة التنظيمات الإرهابية التي اعتمدها مجلس الوزراء التالي: جماعة الإخوان المسلمين الإماراتية؛ دعوة الإصلاح (جمعية الإصلاح)؛ حركة فتح الإسلام اللبنانية؛ الرابطة الإسلامية في إيطاليا؛ خلايا الجهاد الإماراتي؛ عصبة الأنصار في لبنان؛ الرابطة الإسلامية في فنلندا؛ منظمة الكرامة؛ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي؛ الرابطة الإسلامية في السويد؛ أحزاب الأمة في الخليج؛ كتيبة أنصار الشريعة في ليبيا؛ الرابطة الإسلامية في النرويج؛ تنظيم القاعدة؛ جماعة أنصار الشريعة في تونس؛ منظمة الإغاثة الإسلامية في لندن؛ »  داعش «؛ حركة شباب المجاهدين الصومالية؛ مؤسسة قرطبة في بريطانيا؛ تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية؛ جماعة «بوكو حرام» في نيجيريا؛ هيئة الإغاثة التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين الدولي؛ أنصار الشريعة (اليمن)؛ كتيبة المرابطون في مالي؛ حركة طالبان باكستان؛ تنظيم وجماعة الإخوان المسلمين؛ حركة أنصار الدين في مالي؛ كتيبة أبو ذر الغفاري في سوريا؛ الجماعة الإسلامية في مصر؛ شبكة حقاني الباكستانية؛ لواء التوحيد في سوريا؛ جماعة أنصار بيت المقدس المصرية؛ جماعة لشكر طيبة الباكستانية؛ كتيبة التوحيد والإيمان في سوريا؛ جماعة أجناد مصر؛ حركة تركستان الشرقية في باكستان؛ كتيبة الخضراء في سوريا؛ مجلس شورى المجاهدين؛ أكناف بيت المقدس؛ جيش محمد في باكستان؛ سرية أبوبكر الصديق في سوريا؛ حركة الحوثيين في اليمن؛ جيش محمد في باكستان والهند؛ سرية طلحة بن عبيد الله في سوريا؛ «حزب الله» السعودي في الحجاز؛ المجاهدين الهنود في الهند – كشمير؛ سرية الصارم البتار في سوريا؛ «حزب الله» في دول مجلس التعاون الخليجي؛ إمارة القوقاز الإسلامية (الجهاديين الشيشانيين)؛ كتيبة عبد الله بن مبارك في سوريا؛ تنظيم القاعدة في إيران؛ الحركة الإسلامية الأوزبكية؛ كتيبة قوافل الشهداء في سوريا؛ منظمة بدر في العراق؛ جماعة أبوسياف الفلبينية؛ كتيبة أبو عمر في سوريا؛ عصائب أهل الحق في العراق؛ مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير)؛ كتيبة أحرار شمر في سوريا؛ كتائب «حزب الله» (العراق)؛ منظمة كانفاس في بلجراد صربيا؛ كتيبة سارية الجبل في سوريا؛ لواء أبو فضل العباس في سوريا؛ الجمعية الإسلامية الأميركية (ماس)؛ كتيبة الشهباء في سوريا؛ كتائب لواء اليوم الموعود (العراق)؛ اتحاد علماء المسلمين؛ كتيبة القعقاع في سوريا؛ لواء عمر بن ياسر (سوريا)؛ اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا؛ كتيبة سفيان الثوري في سوريا؛ جماعة أنصار الإسلام العراقية؛ اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا؛ كتيبة عباد الرحمن في سوريا؛ جبهة النصرة في سوريا؛ الرابطة الإسلامية في بريطانيا؛ كتيبة عمر بن الخطاب في سوريا؛ حركة أحرار الشام في سوريا؛ التجمع الإسلامي في ألمانيا؛ كتيبة الشيماء في سوريا؛ جيش الإسلام في فلسطين؛ الرابطة الإسلامية في الدنمارك؛ كتيبة الحق في سوريا؛ كتائب عبد لله عزام؛ الرابطة الإسلامية في بلجيكا (رابطة مسلمي بلجيكا)