الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

شارك وفد وزارة الخارجية الأوزبكستانية في الجلسة الإستثنائية لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي




طشقند 13/12/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "وفد عن وزارة الخارجية الأوزبكستانية شارك في الجلسة الإستثنائية لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 13/12/2017 خبراً جاء فيه:




بتاريخ 13 ديسمبر/كانون أول عام 2017 شارك وفد عن وزارة خارجية جمهورية أوزبكستان في الجلسة الإستثنائية لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت في استمبول (تركيا).

وكما أعلنت الخدمة الصحفية بوزارة الخارجية بحثت وفود الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي المسائل الهامة الواردة في جدول أعمال قمة منظمة التعاون الإسلامي التي بدأت اليوم بمدينة استمبول وكذلك مشاريع الوثائق الختامية.


الثلاثاء، 5 ديسمبر 2017

قال السفير الفلسطيني لدستور أوزبكستان أهمية أكدتها الحياة


طشقند 5/12/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "قال السفير الفلسطيني لدستور أوزبكستان أهمية أكدتها الحياة" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 5/12/2017 نص الرسالة التي وجهها السفير الفلسطيني إلى الشعب الأزبكي وجاء فيها:



بعد وقت قريب جداً ستحتفل أوزبكستان بالذكرى الـ 25 ليوبيل الدستور القومي. وبهذا الحدث الهام وجه رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الأجنبية المعتمدة في طشقند تهاني للشعب الأوزبكي.

وهذا ما كتبه السفير المفوض فوق العادة لدولة فلسطين محمد عبد الله ترشيحاني بهذه المناسبة.

- القانون الأساسي الصادر يوم 8 ديسمبر/كانون أول عام 1992 أصبح رمزاً ساطعاً لإستقلال جمهورية أوزبكستان، وأساساً قوياً لتشكيل دولة الديمقراطية والمجتمع المدني الحر، وتوفير إقتصاد مستدام متطور، والمكانة اللائقة التي تشغلها بلادكم على الساحة الدولية.

والأهمية التي أكدتها الحياة لدستور أوزبكستان ترجع إلى أن معاييره تعتمد على تقاليد القرون المتعددة وقيم التراث التاريخي والقانوني الغني للشعب. وهذه الوثيقة تضمنت أيضاً أفضل خبرات الدول الديمقراطية في مجال بناء الدولة، وتوفير وحماية حقوق ومصالح وحريات الإنسان، الواردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وغيرها من الصكوك الدولية.

والإصلاحات التي جرت خلال سنوات الإستقلال أيضاً وضعت أساساً مضموناً للسيادة القومية، والأمن والنظام القانوني، وحصانة حدود الدولة، وسيادة القانون، والتفاهم بين القوميات والتسامح الديني في المجتمع، ووفرت الظروف اللائقة للحياة وتوظيف مقدرات المواطنين.

وفي إطار برنامج الدولة "عام الحوار مع الشعب ومصالح الإنسان"، الذي بادر به الرئيس الأوزبكستاني شوكت ميرزيوييف، جرت خلال هذا العام إجراءآت واسعة موجهة نحو رفع مستوى حياة السكان، ونوعية ونتائج العمليات الديمقراطية المحققة في البلاد، وتعزيز دور ومسؤولية الأجهزة الحكومية حيال الإصلاحات الجارية، وتنفيذ آليات وطرق فعالة جديدة لإقامة حوار مفتوح مع السكان.

وتقليدياً يعطى لكل عام اسم وبرامج الدولة المناسبة المتخذة هي بمثابة عامل هام للتوصل إلى النتائج العالية في رفع مستوى نوعية حياة السكان والتنمية المستدامة في المجتمع.

وزيارة مدن أوزبكستان كانت فرصة نادرة للغوص في التاريخ العريق للمنطقة الواقعة على طريق الحرير العظيم، وملامسة الكنوز الثقافية، والآثار الرائعة، التي وصلت لجيلنا من خلال القرون كتراث لمختلف المراحل التاريخية.

والحكومة الأوزبكستانية تقوم بأعمال واسعة لتطوير البنية التحتية للسياحة. وتحسين كل نظام خدمة الضيوف. وأصبحت الجمهورية من أفضل البلدان الآمنة في العالم للقيام بالرحلات. وفي هذا اقتنعت مرة أخرى أثناء زيارتي خلال العام الجاري لولايات: سمرقند، وجيزاخ، وبخارى، وخوارزم، وأنديجان، وفرغانة. وبكرم الضيافة التقيليدي هنا مع مستوى عال من الخدمة والنهج الفردي. واتمنى الإستمرار بمثل هذه الرحلات في البلاد خلال العام القادم.

وأنتهز هذه الفرصة الممتعة لأتمنى لأوزبكستان وشعبها الصديق النجاح والسلام والمزيد من الإزدهار! وآمل وبصدق أن يتطور التعاون بين بلدينا في العديد من المجالات باسم المصالح المشتركة. وأنا مقتنع من أننا سنستمر ببناء الأساس الواعد لتعزيز صلاتنا لسنوات مستقبلية عديدة.

ومرة أخرى أعبر عن تهاني القلبية وأفضل التمنيات بالطيبة والإزدهار بمناسبة يوم الدستور!


الاثنين، 4 ديسمبر 2017

السفيرة المصرية تقول مصالح الشعب في الأولوية دائماً لدى القيادة الأوزبكستانية


طشقند 4/12/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "السفيرة المصرية تقول مصالح الشعب في الأولوية دائماً لدى القيادة الأوزبكستانية" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 4/12/2017 نص الرسالة التي أرسلتها السفيرة المصرية للشعب الأوزبكستاني، وجاء فيها:


بمناسبة الذكرى السنوية الـ 25 لصدور دستور جمهورية أوزبكستان وجهت السفيرة المفوضة فوق العادة لجمهورية مصر العربية أماني العتر تمنياتها الطيبة لشعبنا. ونقدم نص رسالة الدبلوماسية.
- بمناسبة يوبيل دستور الجمهورية أود أن أرسل تهاني القلبية وأفضل تمنياتي لسكان وحكومة أوزبكستان.
والمادة الـ 2 من القانون الأساسي تنص على أن: "الدولة تعبر عن إرادة الشعب، وتخدم مصالحه"، ولا يوجد أي شك بأن مصالح المواطنين دائماً هي من بين الأفضليات لدى القيادة الأوزبكستانية.
وعام الحوار مع الشعب ومصالح الإنسان تعكس رسائل مهمة: لصاحب الفخامة الرئيس شوكت ميرزيوييف وتوفر مشاركة السكان في تخطيط مستقبل تطور البلاد، وهو ما يعكس شفافية كل هذه العملية. ومن وجهة نظرنا أن هذه الطريقة فريدة في إعداد الخط السياسي، ومتابعة وتقييم نتائج تحقيق الأهداف الموضوعة.
وبالإضافة لهذا الإتجاهات الخمسة لاستراتيجية العمل للأعوام 2017-2021 تحمل أهداف خدمة مصالح الإنسان، وتحسين ظروف الحياة. وتحقيق النجاحات بدقة، وهي التي تم التوصل إليها في مجالات التطور الاقتصادي وتحقيق الليبرالية.
وخلال العام الماضي بادر القائد الأوزبكستاني بمشاريع هامة وبرامج من أجل توفير النمو الاقتصادي المستديم ورفع مستوى حياة المواطنين، ومن ضمنها بواسطة جذب حجوم كبيرة من الإستثمارات للمناطق، وزيادة عدد السياح القادمين من الخارج.
وأسعدنا جداً أن الرئيس شوكت ميرزيوييف دعى مندوبي السلك الدبلوماسي لزيارة مناطق أوزبكستان للتعرف على حياة الناس، وللإهتمام بالمناقشات الجارية حول الإصلاحات الجارية. ومن أجل هذه الأهداف زرت سمرقند، وبخارى، وترمذ. وخلال الجولات تمكنت من التحدث مع السكان المحليين، والتعرف على رأيهم بمكانة التحولات الجارية. وشاهدت إرتياح المواطنين بالأعمال الجارية في كل مكان، والتقييم الإيجابي والأهمية التي يعطونها وفق رأيهم لعملية إعداد برامج ومشاريع التنمية.

الجمعة، 1 ديسمبر 2017

إطلاق سراح الأمير السعودي الموقوف متعب


طشقند 1/12/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "إطلاق سراح الأمير السعودي الموقوف متعب" نشرت الصفحة الإلكترونية UzReport.news يوم 29/11/2017 خبراً جاء فيه:

الأمير السعودي متعب بن عبد الله، الذي كان لفترة قريبة جداً المنافس الرئيسي على العرش، أطلق سراحه بعد التوصل إلى "اتفاقية تسوية مقبولة" مع السلطات، وبموجبها دفع أكثر من 1 مليار دولار.
ومتعب البالغ من العمر 65 عاماً كان القائد السابق لنخبة الحرس الوطني، وكان بين عشرات أعضاء الأسرة الحاكمة، الوزراء والموظفين الكبار الحاليين والسابقين، الذين وضعوا رهن الإعتقال. واتهم الأمير متعب بالفساد، والإختلاس من خزانة الدولة.
وكما أعلنت وكالة أنباء Reuters، على الأقل يتوقع وكحد أدنى إطلاق سراح ثلاثة أشخاص متهمين بأعمال فساد أيضاً. لم يتم الكشف عن شخصياتهم بعد.
وفي وقت سابق قال ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود أن أكثرية الأمراء وافقوا على اقتراح الحكومة بتبادل الحرية مقابل قسم من أموالهم. وبالنتيجة تمكنت خزانة الدولة من الحصول على نحو 100 مليار دولار.

الاثنين، 27 نوفمبر 2017

فيدراليتي رياضة الدراجات في أوزبكستان والإمارات العربية المتحدة توقعان على مذكرة تعاون


طشقند 27/11/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "فيدراليتي رياضة الدراجات في أوزبكستان والإمارات العربية المتحدة وقعتا على مذكرة تعاون" نشرت وكالة أنباء "Jahon" يوم 27/11/2017 خبراً جاء فيه:


النائب الأول لرئيس فيدرالية رياضة الدراجات الأوزبكستانية كاظم أورينبويخوجاييف زار الإمارات العربية المتحدة، حيث إلتقى مع رئيس كونفيديراتسيه آسيا لرياضة الدراجات أسامة أحمد ومندوبي فيدرالية رياضة الدراجات في الإمارات العربية المتحدة.
وأثناء اللقاء جرى بحث مسائل تعزيز التعاون بين الفيدراليات. وفي الختام وقع المشاركون على مذكرة تعاون بين فيدرالية رياضة الدراجات في أوزبكستان، وفيدرالية رياضة الدراجات بالإمارات العربية المتحدة، وكونفيديراتسيه آسيا لرياضة الدراجات. وتراعي الوثيقة إمكانية القيام بعمليات تدريبية ومباريات بمشاركة رياضيي الدراجات، الجارية في بلدان الجهات الموقعة على المذكرة. وبالإضافة لذلك تراعي مشاركة الرياضيين في الدورات التعليمية، والندوات والمؤتمرات مع الخبراء المجربين. وكذلك اتفق مندوبو الفيدراليات على العمل من أجل تبادل الخبرات، والمشاركة في المباريات الهامة وتنظيم لقاءآت دولية للمدربين.
وفي الختام قام أسامة أحمد الشعفار باسم كونفيديراتسيه آسيا لرياضة الدراجات بتسليم رياضيي الدراجات في أوزبكستان 20 دراجة سريعة سويسرية ماركة Scott كهدية.
ومن ناحيتها نشرت جريدة "الخليج الرياضي" الإلكترونية الإماراتية يوم 27/11/2017 تحت عنوان "اتفاقية تعاون بين اتحاد الدراجات ونظيره الأوزبكي" خبراً جاء فيه:
شهد يوسف السركال رئيس هيئة الرياضة توقيع اتفاقية شراكة بين اتحاد الإمارات للدراجات برئاسة أسامة الشعفار واتحاد أوزبكستان برئاسة تانزيلاتاربيفا، وذلك في مقر الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بدبي في حضور عبد المحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية بالهيئة العامة للرياضة وأحمد الحوري نائب رئيس اتحاد الدراجات وعبد الناصر عمران الأمين العام ونوره الجسمي عضو مجلس الإدارة رئيسة لجنة رياضة المرأة، إضافة إلى حضور ممثلي الهيئة والاتحاد الأوزبكي.
وتنص الاتفاقية على تبادل الخبرات بين الاتحادين في إقامة المعسكرات والدورات التدريبية والتحكيم ومختلف العوامل المرتبطة بتطوير رياضة الدراجات في البلدين، وتعتبر هذه الاتفاقية هي أولى الاتفاقيات التي يشهدها السركال عقب تنصيبه رئيساً لهيئة الرياضة.
وحرص السركال قبل توقيع الاتفاقية على الاجتماع بأعضاء مجلس إدارة اتحاد الدراجات، مرحباً بهم في مقر الهيئة إضافة إلى الإشادة بما وصل إليه اتحاد الدراجات من تطور حتى أصبح من الاتحادات المميزة.

ومن جهتها نشرت صحيفة "البيان" يوم 27/11/2017 تحت عنوان "السركال يهنئ «الجوجيتسو» ويشهد اتفاقية الدراجات مع أوزبكستان" الخبر التالي:




هنأ يوسف يعقوب السركال رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، اتحاد الجوجيتسو بمناسبة حصول بطل منتخبنا الوطني فيصل الكتبي على الميدالية الذهبية لوزن 94 كغ في بطولة العالم المقامة في كولومبيا، مثمناً دعم ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيداً بجهود مجلس إدارة الاتحاد، مؤكداً أن الاهتمام الكبير الذي تحظى به هذه الرياضة وضعها في مسار التقدم والتميز ومكَّن أبناء الإمارات من صقل قدراتهم وتنمية حضورهم ما عزز من الظفر بأغلى الميداليات، ورفع علم الإمارات شامخاً.

وعلى جانب آخر، شهد السركال توقيع اتفاقية شراكة بين اتحاد الدراجات برئاسة أسامة الشعفار والاتحاد الأوزبكستاني برئاسة تانزيلا تاربيفا، في مقر الهيئة بدبي في حضور عبد المحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية بالهيئة وأحمد الحوري نائب رئيس اتحاد الدراجات وعبد الناصر عمران الأمين العام ونورة الجسمي عضو مجلس الإدارة رئيسة لجنة رياضة المرأة، إضافة إلى حضور ممثلي الهيئة والاتحاد الأوزبكي، وحرص السركال قبل توقيع الاتفاقية على الاجتماع بأعضاء مجلس إدارة اتحاد الدراجات، ومشيداً بما وصل إليه الاتحاد من تطور وإنجازات، واطمأن على الحالة الصحية والفنية لمنتخب السيدات ومدربته عقب الحادث الذي كان قد وقع لهم أخيراً في حتا أثناء التدريبات وطلب موافاته دائماً بآخر مستجدات الفريق النسائي.


الأحد، 26 نوفمبر 2017

الدستور أساس النهضة والاستقرار في أوزبكستان


طشقند 26/11/2017 أعدها للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "الدستور أساس النهضة والاستقرار" نشرت صحيفة "الوسيلة نيوز" الإلكترونية المصرية يوم 26/11/2017 مقالة كتبها:  أحمد عبده طرابيك، وجاء فيها:


يعتبر الدستور في كل الدول الديمقراطية هو الضمان الحقيقي للاستقرار والتنمية والازدهار، حيث يعد الدستور أم القوانين، أو القانون الرئيسي، الذي يحدد المعالم الرئيسية لسياسة الدولة علي المستوي الداخلي والخارجي، حيث يرسم الدستور الخطوط العامة للعلاقة بين المؤسسات التنفيذية والتشريعية والقضائية، كما يحدد هوية الدولة وتوجهاتها، وحقوق وواجبات كل فرد في الدولة، ومن ثم فإن الدستور له أهمية كبيرة في الفكر السياسي للدول، ورمزاً من رموز السيادة في الدولة.
منذ خمسة وعشرين عاما ظل القانون الأساسي يمثل قاعدة متينة لبناء الدولة الديمقراطية الحقوقية، والمجتمع المدني القوي في البلاد، وكذلك التنمية الاقتصادية القائمة على علاقات السوق الحرة وأولوية الملكية الخاصة، وتبوأ أوزبكستان المكانة الجديرة بها في المجتمع الدولي. وتمثل جميع الإنجازات التي تحققت عبر سنوات الاستقلال، نتيجة لمراعاة بالدستور الصارمة والمواد القائمة على أساسه.
ومن حيث الجوهر، فإن استراتيجية العمل في خمسة إتجاهات ذات الأولوية في مجال التنمية تجسد البرنامج الأهم لتنفيذ أحكام الدستور. وفي عام الحوار مع الشعب وتحقيق مصالح الفرد، تغير بصورة جذرية التفاعل بين الهيئات الحكومية والسكان، وبدأ التطبيق لأشكال جديدة للتواصل مع المواطنين. ومن الناحية العملية، ترسخ نظام محاسبة المسؤولين، مما يعزز المبدأ الدستوري المتمثل في ممارسة سلطة الدولة صلاحياتها لمصالح الشعب. وأصبحت الفكرة الرئيسة المُسلم بها هى "ليس على الشعب القيام بخدمة أجهزة الدولة، بل علي أجهزة الدولة القيام بخدمة الشعب".
طبقا للاستراتيجية التي تم تحديدها من قبل، فقد تم خلال هذا العام 2017 تنفيذ عدد من الإصلاحات الجذرية في المجالين القضائي والقانوني، والتى تهدف إلي ضمان سيادة الدستور والقانون. وتم انشاء الهيئة القضائية الموحدة العليا، والمحاكم المتخصصة فى "القضايا الجنائية والمدنية، فضلا عن القضايا الاقتصادية والإدارية، والتي تضمن توفير العدالة لكل فرد، واستمرار العمل علي تحرير التشريعات الجنائية"، وقد بدأ العمل على نطاق واسع في مجال مكافحة الجريمة واتخاذ التدابير الوقائية ضد ارتكاب الجرائم.
وتستكمل البلاد خلال الفترة المتبقية من هذا العام 2017، الانتهاء من تنفيذ 649 مشروعا استثماريا، حيث تم استحداث الآليات الجديدة لحماية الملكية الخاصة وحقوق رجال الأعمال. فعلى وجه الخصوص، وطبقا للمبادرة التى أطلقها رئيس الجمهورية، أقيمت مؤسسة التظلمات التجارية والاستثمارية. ويجري إنشاء المزيد من المؤسسات الجديدة، والمناطق الاقتصادية الحرة. وفي قطاع الزراعة ، يستمر الاستغلال الأمثل للأراضى المزروعة بالمحاصيل الموجهة لضمان توفير الأمن الغذائي في البلاد.
وينص القانون الأساسي لأوزبكستان على أن الفرد يمثل القيمة الأعلى في البلاد. لذلك، فإن التطوير الجذري للقطاع الاجتماعي يمثل أحد أهم أولويات استراتيجية العمل. ويجري اتخاذ التدابير المتتابعة لتوفير فرص العمل للمواطنين، وتوفير المساكن بأسعار في متناول جميع الفئات، كما يتم تحديث قطاع الإسكان والخدمات الاجتماعية ومشروعات البنية التحتية الاجتماعية، إلي جانب تطوير نظام الحماية الاجتماعية والصحة العامة. وفي المناطق الريفية، يجري العمل على نطاق واسع فى إقامة المناطق السكنية وبناء الطرق، وتجديد الأحياء السكنية والطرق القائمة، وتطوير خطوط إمدادات المياه والطاقة، والتغيير الجذري في نظام التعليم.
أعلن الرئيس شوكت ميرضيائيف (ميرزياييف) من على منبر الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن أوزبكستان تسعى نحو تحقيق الضمان الكامل لحقوق وحريات الفرد ومصالحه المشروعة، وتصبو لأن تصبح جزءا حيويا وهاما من المجتمع الدولي، كما تحدث حول حرص أوزبكستان الدائم على الالتزام بالسياسة الخارجية السلمية، والقائمة على أساس التعاون القائم علي المنافع والمصالح المتبادلة بين الدول والصداقة بين الأمم والشعوب. وتظل راسخة لا تتزعزع مواد الدستور حول تمتع كل فرد في البلاد بنفس الحقوق والحريات وتكافؤ الفرص أمام القانون، بغض النظر عن القومية واللغة، أو الدين والعقيدة. وقد أصبح تجسيد الدستور عبر سنوات الاستقلال، يمثل فى عاملا هاما في الحفاظ على الانسجام العرقي والوئام بين الأديان والسلم الاجتماعى، كما يمثل القاعدة الأساسية للحياة بكل جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

السبت، 25 نوفمبر 2017

الرئيس الأوزبكي يعزي بضحايا العمل الإرهابي


طشقند 25/11/2017 ترجمه وأعده للنشر أ.د. محمد البخاري. تحت عنوان "رئيس الجمهورية أرسل برقية تعزية" نشرت وكالة أنباء "UzA" يوم 25/11/2017 خبراً عن برقية التعزية التي أرسلها الرئيس الأوزبكي للرئيس المصري جاء فيه:

رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرزيوييف أرسل برقية تعزية لرئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي بعزيه فيها بسبب وقوع ضحايا مدنيين كثيرين، ومن قوات حفظ الأمن نتيجة للعمل الإرهابي الذي حدث في صحراء سيناء.