الاثنين، 15 ديسمبر، 2014

في مصر يدرسون قانون أوزبكستان الأساسي


تحت عنوان "في مصر يدرسون قانون أوزبكستان الأساسي" نشرت وكالة أنباء Jahon من القاهرة، يوم 15/12/2014 خبراً جاء فيه:


اللقاء الدوري المكرس للذكرى السنوية الـ 22 لصدور دستور جمهورية أوزبكستان جرى بمدينة الإسكندرية (مصر).
شارك في اللقاء الذي نظمته السفارة الأوزبكستانية مندوبين عن الأوساط الإجتماعية والسياسية والخبراء والمحللين في مصر. وقدمت لهم معلومات مفصلة عن دور القانون الأساسي الأوزبكستاني في إجراء التحولات الإجتماعية والاقتصادية والديمقراطية الضخمة والواسعة الموجهة نحو تأمين حقوق ومصالح المواطنين، ورفع مستوى ونوعية الحياة.
واتفقت آراء الخبراء المصريين المتحدثين في إطار اللقاء حول أن الدستور الأوزبكستاني اختار في مضامينه المبادئ الإنسانية، والمساواة والعدالة. وقيموا عالياً الإمكانيات الحقوقية والسياسية والروحية المتوفرة في البلاد من أجل أن يكون كل إنسان ولد وترعرع على الأرض الأوزبكية بغض النظر عن إنتماءآته القومية وإعتقاداته الدينية مواطن كامل في الجمهورية.
وكما أشار مدير رئيس جمعية الصداقة المصرية الأوزبكية الدكتور مجدي زبال، خلال سنوات الإستقلال حققت أوزبكستان نتائج رائعة في جميع مجالات الحياة، التي أكدت صحة النموذج الفريد للتنمية.
وأشار رئيس جمعية الصداقة المصرية الأوزبكية بمدينة الإسكندرية الدكتور رفعت صقر، خاصة إلى السياسة الحكومية الأوزبكستانية لإحياء والحفاظ على الآثار التاريخية، وتربية الجيل الشاب على روح حب الوطن وإحترام تاريخه وثقافته.
وبرأي نائب مدير مركز الدراسات الآسيوية بجامعة القاهرة أحمد طربيك، أن الدستور يعتبر وثيقة أساسية لتقدم أوزبكستان نحو أهداف بناء دولة مستقلة ومتطورة اقتصادياً ومتكاملة مع المجتمع الدولي، وتوفر النجاحات والحياة الكريمة لمواطنيها.

السبت، 13 ديسمبر، 2014

في مصر يتحدثون عن إنجازاتنا


تحت عنوان "في مصر يتحدثون عن إنجازاتنا" نشرت وكالة أنباء Jahon من القاهرة، يوم 13/12/2014 خبراً جاء فيه:


كلمة الرئيس إسلام كريموف في الإجتماع الإحتفالي بمناسبة الذكرى 22 لدستور الدولة بجمهورية أوزبكستان، حصل على اهتمام حي لدى ممثلي الأوساط الإجتماعية والسياسية والعلمية والأكاديمية المصرية.
وهكذا أشار مدير مركز الأبحاث القومية المصرية، رئيس جمعية الصداقة المصرية الأوزبكستانية، البروفيسور مجدي زعبل إلى أن القائد الأوزبكستاني في كلمته أعطى تحليلاً عميقاً للطريق الذي قطعته الجمهورية منذ إقامتها.
وكما اعتبر الخبير المصري، البلاد تحت قيادة الرئيس إسلام كريموف تجاوزت صعوبات ضخمة وحققت نجاحات كبيرة. ومن بينها خلال سنوات الإستقلال زاد اقتصاد أوزبكستان بمعدل 5 مرات، والدخل المتوسط للفرد زاد بمعدل 8,7%، وبشكل لامثيل له نمى الناتج الداخلي الإجمالي في الجمهورية بمقدار 8% مما سمح بتوفير الإستقرار وزيادة حجوم التصدير والإحتياطي الذهبي والعملات الصعبة.
وقيم نائب رئيس تحرير الصحيفة المصرية "المسائية" محمد سلامة عالياً حقيقة صدور في وقتها "مبادئ مستقبل تعميق الإصلاحات الديمقراطية وتشكيل المجتمع المدني في البلاد" بأوزبكستان، والتي حددت مستقبل استراتيجية تطور الجمهورية وبرنامج العمل على المدى الطويل.
وبرأيه الخطوات التي اتخذت في وقتها وبثقة سمحت لأوزبكستان ليس فقط تجنب الآثار السلبية لظواهر الأزمة العالمية والتفاعلات المخلة بالإستقرار، والتي أدت في الكثير من الدول إلى صراعات بين الموطنين، بل و تحقيق التحولات الديمقراطية على مراحل في جميع مجالات الحياة.
وبدوره أشار نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في مصر حمدي أبو العينين خاصة إلى أن إقامة في أوزبكستان الأسس القانونية والحقوقية لحماية حصانة الملكية الخاصة والإستثمار، وتقديم لرجال الأعمال الأجانب الظروف اللازمة والضمانات. ووفق ما قال، وبفضل الإجراءآت العملية جرى خصخصة أكثر 30 ألف منشأة حكومية في مختلف المجالات، وهو ما ساعد على توفيرفرص العمل للسكان واستقرار حجم الإنتاج.

الأربعاء، 10 ديسمبر، 2014

صحيفة سعودية تتحدث عن الإنتخابات البرلمانية الأوزبكستانية


تحت عنوان "صحيفة سعودية تتحدث عن الإنتخابات البرلمانية الأوزبكستانية" نشرت وكالة أنباء Jahon من جدة، يوم 10/12/2014 خبراً جاء فيه:
على صفحات صحيفة Saudi Gazette التي تصدر باللغة الإنكليزية في المملكة العربية السعودية نشرت مقالة تحدثت عن يوم الدستور بجمهورية أوزبكستان والإنتخابات البرلمانية في البلاد.


وأشارت المقالة إلى أن القانون الأساسي الأوزبكستاني أعد من خلال مراعاة التقاليد، والخصائص: الجغرافية، والعرقية، والاقتصادية، والسياسية، والتاريخية، في البلاد، وأصبح ضماناً لتطور جميع مجالات النشاطات الحياتية للشعب والدولة.
وذكرت الصحيفة السعودية أن التقدم في الجمهورية خلال سنوات الإستقلال كان شهادة مقنعة عن المقدرات الكبيرة للدستور، وكذلك كمال ومنطقية وصحة المبادئ والمعايير الواردة فيه.
وأشارت إلى أن القانون الأساسي في البلاد سمح بإحداث نظاماً سياسياً مستقراً، وبرلمان محترف من مجلسين، والأهم قاعدة حقوقية موحدة، وعزز مبادئ سيادة القانون. ووفر أيضاً إحياء التقاليد القومية، واللغة، والقيم، وثقافة كل أبناء القوميات التي تعيش على الأرض الأوزبكية بسلام وتفاهم.
وسمحت المقالة للقراء بالحصول على معلومات تفصيلية عن نشاطات وتركيبة عالي مجلس جمهورية أوزبكستان، ونظام إجراء الإنتخابات ومدد صلاحية النواب، في المجلس التشريعي ومجلس الشيوخ.
وأشارت في الختام إلى أن إدخال تعديلات وإضافات على الدستور الأوزبكستاني في الاونة الأخيرة خدمت الأسس الحقوقية من أجل توفير الشفافية والديمقراطية في الإنتخابات المقبلة، وتوفير الظروف المتساوية لجميع الأحزاب السياسية ومرشحيهم، وضمان مشاركة جميع المواطنين في الحياة السياسية بالبلاد.

الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2014

الإحتفال بيوم الدستور الأوزبكستاني في العربية السعودية


تحت عنوان "الإحتفال بيوم الدستور الأوزبكستاني في العربية السعودية" نشرت وكالة أنباء Jahon من الرياض، يوم 8/12/2014 خبراً جاء فيه:


بمدينة الرياض جرت أمسية إحتفالية بمناسبة الذكرى السنوية الـ 22 لصدور الدستور الأوزبكستاني، نظمته السفارة الأوزبكستانية في المملكة العربية السعودية.
شارك في الأمسية مندوبين رسميين سعوديين، وأكاديميين، وأوساط رجال الأعمال، ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في الرياض، والطلاب الأوزبك الدارسين في جامعة الملك سعود.
وحصل الضيوف والمشاركين في الأمسية على معلومات مفصلة عن عملية التطور الحديث في أوزبكستان، والوقت الهام الذي أقر فيه القانون الأساسي، الذي وفر إمكانية إقامة جمهورية مستقلة كواحدة من أكثر دول العالم حركة تطور مستقر.
وباهتمام كبير اطلع الحضور على الإصلاحات الديمقراطية الجارية في أوزبكستان، وإجراءآت مستقبل تطوير النظام الإنتخابي القومي، والإستعدادات لتنظيم الإنتخابات البرلمانية المنتظرة وفقاً للمعايير الدولية.
وفي إطار الأمسية عرض فيلماً وثائقياً عن المقدرات الأوزبكستانية الاقتصادية والإستثمارية والسياحية، وفي صالة قصر "توفيق" أيضاً نظم معرض صور مكرس لتاريخ والتطور الحديث في أوزبكستان.
وغطت الصحافة المحلية الأمسية بشكل واسع.

الأحد، 7 ديسمبر، 2014

في مصر يتابعون الإنتخابات البرلمانية في أوزبكستان


تحت عنوان "في مصر يتابعون الإنتخابات البرلمانية في أوزبكستان" نشرت وكالة أنباء Jahon من القاهرة، يوم 6/12/2014 خبراً جاء فيه:

في المجلة الأسبوعية المصرية العلمية واسعة الإنتشار "الأقلام والكتب" نشرت مقالة بعنوان " توفير الإنفتاح والعلنية والمشاركة في الإنتخابات الأوزبكستانية".
كاتب المقالة نائب مدير مركز الدراسات الأسيوية بجامعة القاهرة أحمد طربية، كتب أن الإنتخابات المنتظرة لعالي مجلس أوزبكستان تعتبر رمزاً إلى أي حد ستكون محددة عوامل تشكيل مجلسي البرلمان للدورة الثالثة.
واشارت المقالة خاصة إلى أنه في الجمهورية تعطى أهمية بالغة لتوفير الإنفتاح والعلنية في العملية الإنتخابية، كواحدة من العناصر الرئيسية للعملية الديمقراطية الحديثة، وكذلك مشاركة المراقبين الدوليين فيها.
وقيمت المجلة المصرية إيجابياً الظروف المتاحة في أوزبكستان والتي توفر إمكانية تعبير الناس عن رغباتهم. واشارت إلى أن العملية الإنتخابية تعتبر أحد مصادر أعمدة بناء الدولة الدستورية والمنجزات الكبيرة للحضارة الإنسانية. وفي الوقت الراهن كل القوى السياسية الأوزبكستانية تقوم بتحضيرات نشيطة للمشاركة في الكفاح الشريف بسير الإنتخابات يوم 21/12/2014.
وفي النهاية أشارت إلى أن الهدف الإسترتيجي لأوزبكستان هو بناء دولة الديمقراطية والحقوق وتشكيل مجتمع مدني حديث.

لقاء صحفي في جدة


تحت عنوان "لقاء صحفي في جدة" نشرت وكالة أنباء Jahon من جدة، يوم 7/12/2014 خبراً جاء فيه:


نظمت البعثة الدبلوماسية الأوزبكستانية بمدينة جدة لقاء شارك فيه مندوبي وسائل الإعلام الجماهيرية بالمملكة العربية السعودية.
وأثناء اللقاء حصل الصحفيون على معلومات مفصلة عن الإصلاحات الجارية في البلاد والتحولات الإجتماعية السياسية، والإجتماعية الاقتصادية، ومجالات المحاكم والحقوق. وأشير خاصة إلى دور القانون الأساسي الأوزبكستاني كأساس لكل إتجاهات النشاطات الحياتية للشعب والدولة، وكل المجتمع، والذي يحدد ويضمن تطور وتشكل المجتمع.
واستطاع المشاركون في اللقاء التعرف على إجراءآت مستقبل تطور الأسس الدستورية للنظام الإنتخابي، وسير الإستعدادات الجارية لإنتخابات المجلس التشريعي بعالي مجلس جمهورية أوزبكستان، وكينغاش الولايات والمناطق والمدن لنواب الشعب.
واعير اهتمام خاص لمسائل توفير الشفافية والإنفتاح في العملية الإنتخابية، وأشير إلى أهمية مشاركة عدد كبير من المراقبين الدوليين من مختلف دول العالم والمنظمات الهامة.
وفي نهاية اللقاء تركز اهتمام مندوبي وسائل الإعلام الجماهيرية السعودية على الخبرات المتراكمة لدى أوزبكستان في مجال تطوير القوانين الإنتخابية وتوفير تطورها وفقاً لمطالب اليوم الحاضر.

أوزبكستان على صفحات "كويت تايمز"


تحت عنوان "أوزبكستان على صفحات "كويت تايمز"" نشرت وكالة أنباء Jahon من الكويت، يوم 7/12/2014 خبراً جاء فيه:
في الصحيفة اليومية الكويتية "كويت تايمز" نشرت مقالة عن أوزبكستان.

وأعارت المقالة اهتمامها الخاص للسياسة الاقتصادية الأوزبكستانية، المبنية على مبادئ الإنتقال على مراحل من الاقتصاد المركزي إلى اقتصاد السوق.
وذكرت المقالة أنه وفقاً للتقييمات الأخيرة لبنك HSBC، تعتبر الجمهورية من دول النمو السريع في العالم وخلال العشر سنوات التالية ستحافظ البلاد على نموها الاقتصادي.
 وأشارت إلى أنه خلال الـ 9 أشهر الماضية من عام 2014 بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الأوزبكستاني 8,1%، وحجم المنتجات الصناعية 8,4%، والمنتجات الزراعية 6,8%، وأعمال البناء 18,9%.
وأطلعت الصحيفة قراءها على المقدرات السياحية الأوزبكستانية، وعلى الآثار التاريخية والثقافية في المدن المشهورة عالمياً سمرقند، وبخارى، وخيوة، وطشقند، وشهريسابز، وعلى الظروف المتاحة في مناطق الجمهورية والمريحة لجذب الضيوف الأجانب.
وأشارت إلى أن طريق الحرير العظيم الذي ربط بين الشرق والغرب يمر عبر أراضي المدن العريقة الأوزبكستانية وحولتها إلى مراكز لإزدهار العلوم والثقافة.
وخصصت نهاية المقالة للأوضاع الراهنة للعلاقات المتبادلة الأوزبكستانية الكويتية وآفاق التعاون الثنائي في المجالات الإجتماعية السياسية، والإجتماعية الاقتصادية، والإثقافية والإنسانية.